ثمن قرار رئيس الدولة بإنشاء صندوق لمعالجة قروض المواطنين

رئيس صندوق الفرج: القرار يعالج المشكلات التي تؤرق بعض المواطنين في مديونياتهم

اعتبر اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس مجلس إدارة صندوق الفرج، أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، إنشاء صندوق برأسمال 10 مليارات درهم لمعالجة قروض المواطنين من ذوي الدخل المحدود، وإجراء تسويات للقروض الشخصية المستحقة عليهم، مكرمة تجسد حرص القيادة على توفير العيش الكريم لأبناء الوطن، ورعايتها لشؤونهم على وجه العموم.

وقال إن ذلك يعد إحدى مبادرات رئيس الدولة الرائدة التي تنطلق من قلب وعقل قائد عيناه لا تغفلان عن مصلحة جميع أبنائه المواطنين في مواجهة جميع التحديات التي تواجههم، مضيفاً إنها ستضع حلاً لكثير من المشكلات التي تؤرق بعض المواطنين في مديونياتهم في الوقت الحاضر، وتشكل لهم حافزاً حقيقياً ليكون مستقبلهم أفضل بعيداً عن الديون والأزمات المادية.

وأضاف ان هذا القرار جاء ليؤكد حرص رئيس الدولة على تقديم التسهيلات كافة لأبناء الشعب؛ ليتمتعوا برغد الحياة بعيداً عن المعاناة، وهذا ليس بغريب على سموه فهو يضع المواطنين دائماً في مقدمة أولوياته.

وأكد أن قرار سموه يشكل إضافة جديدة، يضيفها إلى المكرمات التي قدمها لشعب الإمارات، ويرسخ من متانة التواصل بين قيادتنا والشعب، ويشكل رافداً لدعم الاقتصاد الوطني، داعياً المستفيدين من هذه المكرمة إلى الانتفاع منها بتنظيم أمورهم المالية وعدم اللجوء إلى الاقتراض الذي قد يؤثر في أسرهم سلباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات