«إقامة» دبي تتزين باليوم الوطني

في إطار احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، أقامت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أمس حفلا لهذه المناسبة بالمقر العام للادارة شارك فيه جميع الموظفين. وأكد اللواء محمد احمد المري مدير عام الادارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن دولة الإمارات قد حققت منذ قيام الاتحاد في عام 1971 الكثير من الإنجازات في كل الميادين والمجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية، واستطاعت بفضل قيادتها الحكيمة أن توجد لنفسها مكانا مرموقا في المجتمع الدولي.

وصار العالم ينظر لتجربتها في التنمية بعين الإعجاب والتقدير، وهو ما جعل منها واحدة من أهم الدول التي توفر مناخا آمنا للاستثمار، تحميه ضمانات تشريعية واضحة وبنية تحتية متطورة واستقرار أمني وسياسي ومكان للإقامة يستوعب كل الثقافات والحضارات. وهنأ اللواء المري الموظفين بهذه المناسبة التي تحمل الكثير من معاني الحب والوفاء لدولتنا الحبيبة وإلى باني نهضتنا وقائد مسيرتنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

وكانت إقامة دبي قد ارتدت أبهى حللها منذ بداية الأسبوع، حيث تزينت بالأعلام والبالونات واللافتات التي تضفي أشكالا من الفرحة والبهجة بهذه المناسبة، وشملت مراسم احتفالات اليوم التي استغرقت نحو ساعات عددا من الفعاليات منها اوبريت روح الاتحاد وعروض اليوله والسوق التراثي وإطلاق حمام السلام في الهواء وتقطيع قالب حلوى في نادي ضباط الإدارة.

كما احتفل مركز شرطة نايف أمس بحضور العميد خليل إبراهيم المنصوري، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات.

وتزين مبنى مركز شرطة نايف بالأعلام والبالونات بألوان علم الاتحاد، والصور والملصقات الدالة على الاتحاد، واشتمل برنامج الحفل على تقديم فقرات فنية من طلاب مدرسة الحديبية وطلاب مدرسة الثاني من ديسمبر، كما قدم طلاب مدرسة الرازي مسرحية (روح الاتحاد) من فكرة المقدم عبد الله خادم سرور.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات