محمد بن زايد يشهد العروض العسكرية على كورنيش أبوظبي

صورة

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء أمس، الاستعراضات التي قدمتها القوات المسلحة على كورنيش أبوظبي بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، حيث شارك فيه عدد من مختلف وحدات القوات المسلحة ضمت القوات الجوية والقوات البحرية والبرية والخدمات الطبية وحرس الرئاسة وجهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية.

كما شهد الحفل الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، وعدد من كبار المسؤولين وحشد غفير من الجماهير التي حضرت لمشاهدة الاستعراضات.

بدأت مراسم الاحتفال بوصول الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حيث كان في استقباله اللواء الركن عيسى سيف المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة، ثم عزف السلام الوطني، ثم قام نائب قائد حرس الرئاسة بإلقاء كلمة قال فيها، " يسعدنا اليوم أن نقف معاً، ونحن جزء من هذا المجتمع لنحتفل بهذه الذكرى العزيزة علينا جميعاً، ألا وهي الذكرى الأربعين لقيام الاتحاد" ، مضيفاً "أن القوات المسلحة أخذت على عاتقها مهمة حماية الوطن والمحافظة على منجزاته ولم تنس دورها الفاعل ضمن المجتمع".

تلا ذلك عرض جوي قدمه فريق الفرسان التابع للقوات المسلحة والذين قدموا تشكيلات وعروضاً مثيرة عكست مدى كفاءة ومهارة الطيارين الإماراتيين في أداء مثل هذه العروض، حيث قادوا سرباً ضم سبع طائرات إيرماكي حديثة رسمت في تشكيلاتها الاستعراضية في سماء أبوظبي مجموعة من الأشكال واللوحات الجمالية والفنية بالألوان الأربعة لعلم الإمارات، حيث نالت هذه العروض استحسان وإعجاب الحضور.

يذكر أن فريق الفرسان تأسس عام 2009 ويتكون من سبع طائرات ترمز إلى عدد إمارات الدولة السبع يقوده نخبة من طياري القوات الجوية والدفاع الجوي والذين خضعوا إلى دورات تدريبية مكثفة على مدى سنة ونصف السنة، وأطلق رسمياً في يناير 2011، خلال استعراض جوي في سماء ليوا بالمنطقة الغربية، معلناً بذلك ميلاد فريق جوي وطني يعتز بمشاركته في مختلف المناسبات الوطنية ويفتخر بتمثيل دولة الإمارات في شتى المحافل الإقليمية والدولية بقيادة نخبة من طياري القوات الجوية والدفاع الجوي، وكانت آخر مشاركة لفريق الفرسان بمعرض دبي الدولي للطيران 2011.

ثم قامت طائرة الميراج 2000-9 وتلتها طائرة إف 16 بتقديم عروض جوية مثل الطيران المنخفض والمناورة البارعة والتي أظهرت براعة وقدرة الطيارين الإماراتيين.

وشهد سموه والحضور العرض الذي قدمته فرقة القوات البرية باستعراض الدبابات الحديثة والمدافع الثقيلة والخفيفة والآليات الخاصة بنقل الجنود والمدرعات البرمائية وغيرها من الآليات والمعدات.

كما شهد سموه العروض الحية للقوات البحرية التي شملت مجموعة من القطع البحرية والزوارق الحربية السريعة ، فيما قدم جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية استعراضاً باستخدام عدد من الدراجات المائية الحديثة.

ثم قام سموه بتفقد أجنحة القوات البحرية وحرس الرئاسة وجهاز حماية المنشآت والقوات الجوية والدفاع الجوي والقوات البرية ومركز المتحف والتاريخ العسكري المشاركة في الاستعراض، واستمع الى شرح وافٍ حول الآليات والتجهيزات، وفي نهاية الجولة قام سمو ولي عهد أبوظبي بزيارة المستشفى الميداني، حيث استمع سموه إلى شرح عن تجهيزات المستشفى ونوعية الخدمات التي يقدمها في المناطق النائية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات