شهد تخريج الدورة التاسعة عشرة من طلاب أكاديمية شرطة دبي

محمد بن راشد يُوجّه الخريجين برد الجميل إلى الوطن

صورة

بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لخريجي الدورة التاسعة عشرة من الطلاب المرشحين الحاصلين على الليسانس في القانون وعلوم الشرطة في أكاديمية شرطة دبي، انتقالهم الى مرحلة العمل الميداني، موجهاً سموه هؤلاء الشباب بأن يردوا الجميل الى وطنهم بالعمل المخلص الجاد وبمواصلة التحصيل العلمي والتدريب العملي كي يظلوا جاهزين ومستعدين لأداء واجبهم الوطني بكفاءة عالية.

وهنأ سموه القائد العام لشرطة دبي وكافة الضباط والمدرسين في الأكاديمية على جهودهم ومتابعتهم لبناء وتأهيل أجيال من الشباب متسلحين بالعلم والمعرفة والإيمان بالله والوفاء للوطن والولاء لقيادته التي لا تضن على شعبها من عطاء ورعاية واهتمام.

جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، صباح امس حفل تخريج الدورة التاسعة عشرة من الطلاب المرشحين الحاصلين على الليسانس في القانون وعلوم الشرطة في أكاديمية شرطة دبي .

 

حضور الحفل

وشهد الحفل الذي جرى على أرض ميدان الأكاديمية، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون ومعالي محمد عبدالله الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية واللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي، إلى جانب عدد من الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار ضباط القوات المسلحة والقيادات الشرطية في الإمارات وقيادات شرطية عربية.

بدأ الاحتفال لدى وصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، راعي الحفل الى المنصة الرئيسية بالسلام والنشيد الوطني ثم قام سموه يرافقه القائد العام لشرطة دبي ومدير الأكاديمية بالتفتيش على طابور الخريجين ثم تليت آيات من الذكر الحكيم.

كلمة مدير الأكاديمية

بعدها ألقى مدير الأكاديمية اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد، كلمة توجه فيها بالتهنئة باسم الأكاديمية والخريجين إلى، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وشعب الإمارات بمناسبة احتفالات دولتنا باليوم الوطني الأربعين.

ونوه مدير أكاديمية شرطة دبي بالدعم المعنوي والمادي من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للأكاديمية وبرامجها التطويرية ومبادراتها العلمية والالكترونية ما جعل من الأكاديمية صرحاً للعلم والتعلم والتدريب تضاهي الأكاديميات العريقة في العالم.

ودعا في ختام كلمته الخريجين بأن يكونوا حماة للأمن والقانون ومحافظين على أمن واستقرار مجتمع الإمارات وولائهم لتراب هذا الوطن العزيز وقيادته الرشيدة .

 

طابور الخريجين

وعقب الكلمة مر طابور الخريجين من أمام صاحب السمو راعي الحفل والحضور على هيئة استعراض بالسير البطيء ثم السريع مشكلين علم الامارات بالشارات الحمراء والبيضاء والسوداء والخضراء التي غطت أيديهم اليمنى بعدها أنشد الخريجون على وقع موسيقى الشرطة قصيدة "يا خليفة" التاريخية من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .

 

تكريم الأوائل

وقام صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتكريم الستة الأوائل على الدورة في مختلف المهارات وهنأهم سموه على تفوقهم وحثهم على مواصلة المسير على درب الإبداع والنجاح والتميز.

وتم بعد ذلك تسليم وتسلم العلم من الدورة التاسعة عشرة الى الدورة العشرين مع أداء حملة العلم القسم بأن يبقوا محافظين على علم الامارات مرفوعاً عالياً .

 

قسم التخرج

ثم أدى الخريجون جميعاً قسم التخرج " أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لدولة الامارات العربية المتحدة ورئيسها وأن أحافظ على أمنها وسلامتها وملتزماً بدستورها وقوانينها وأن أؤدي مهمتي بأمانة وإخلاص والله على ما أقول شهيد".

وقام قائد الطابور عقب أداء القسم باستئذان صاحب السمو راعي الحفل بالانصراف، حيث أسدل الستار على حفل التخريج الذي تزامن مع الذكرى الأربعين لقيام دولتنا الحبيبة وتجسدت في فقراته "روح الاتحاد" والشعور بالفخر والاعتزاز، خاصة بالنسبة للخريجين وذويهم الذين حضروا الاحتفال.

وفي الختام اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على جديد الأكاديمية الذي تمثل في اختراع "الصف التعادلي للكتاب الالكتروني" الذي بات جزءاً مهماً من أساليب التدريس الحديث في الأكاديمية ثم التقطت لسموه وإلى جانبه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم ونائبه ومدير الأكاديمية، الصور التذكارية مع الخريجين البالغ عددهم 130 مرشحاً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات