خطط واستراتيجيات لخفض استهلاك التبغ في الإمارات

تسعى وزارة الصحة حالياً لإعداد برامج للتوعية والتثقيف بالتعاون مع الجهات المعنية تهدف إلى تشكيل ثقافة جديدة بين أفراد المجتمع في الإمارات لرفض التدخين وتوسيع الوعي المعرفي بمخاطره وأضراره، كما يتم وضع خطط واستراتيجيات مرحلية تهدف إلى خفض نسبة انتشار ظاهرة استهلاك التبغ بين أفراد المجتمع بمختلف شرائحه وأعماره.

وقد قام مؤخراً مؤتمر الأطراف في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ بمشاركة دولة الإمارات باعتماد دلائل إرشادية لتغليف منتجات التبغ وتوسيمها بحيث تحتل التحذيرات الصحية المصورة على أغلفة منتجات التبغ ما لا يقل عن 50% من المساحة المخصصة للعرض على تلك الأغلفة، علماً بأن الأطراف في هذه الاتفاقية تزيد على 160 بلداً، وهي ملزمة قانوناً بتنفيذ ما تنص عليه الاتفاقية من تدابير، بما فيها التحذيرات الصحية المصورة.

وأكد تقرير لمنظمة الصحة العالمية حول وباء التبغ أنه في هذا العام سيقضي التبغ على حياة 6 ملايين إنسان، منهم 5 ملايين من المدخنين أو ممن سبق لهم أن كانوا مدخنين أو من مستخدمي التبغ بدون دخان، إلى جانب 000 600 من غير المدخنين ولكنهم تعرضوا لدخان التبغ. وبحلول عام 2030 سيقضي التبغ على حياة ثمانية ملايين إنسان كل عام، فاستخدام التبغ من أكبر المساهمين في وباء الأمراض غير السارية، وهي الأمراض القلبية والسكتة الدماغية والانتفاخ الرئوي، والتي تؤدي إلى 63% من الوفيات.

وأضاف أن أكثر من مليار إنسان في 19 بلدا في الوقت الراهن يتمتعون بالتغطية بقوانين تشترط وجود التحذيرات الصحية المصورة الواسعة المساحة على علب التبغ، وهو عدد يكاد يعادل ضعف ما كان عليه قبل سنتين، حينما لم يكن يتجاوز 547 مليون إنسان في 16 بلدا.

واستعرض التقرير الدولي حول الوباء العالمي للتبغ لعام 2011 الحملات الإعلامية التي استهدفت مكافحة التبغ، ليوضح أن 1.9 مليار إنسان يعيشون في 23 بلدا قد نفذت بلدانهم حملة أو أكثر من الحملات الإعلامية القوية التي استهدفت مكافحة التبغ خلال العامين المنصرمين.

وتؤكد المادة الثالثة من القانون الاتحادي رقم (15) لسنة 2009 بشأن مكافحة التبغ بالدولة أن على الشركات المنتجة للتبغ كتابة العبارات والصور والبيانات التحذيرية على عبوات التبغ ومنتجاته على النحو الذي تحدده اللائحة التنفيذية، كما حظرت المادة 4 الدعاية أو الإعلان أو الترويج أو الدعاية لمنتجات التبغ أو طبع أو نشر الإعلان الذي يستهدف التشجيع على تعاطيه.

مدخنو الشيشة

بحسب إحصائية هيئة الصحة في أبوظبي للعام الماضي بلغت نسبة المدخنين في إمارة أبوظبي ما بين 24 % إلى 35%، وأن 55% من المدخنين يدخنون السجائر، و38% يدخنون المدواخ، و29% يدخنون الشيشة، و14% يدخنون السيجار، فيما بلغت نسبة الطلبة الذين جربوا التدخين نحو 80% بحسب المسح العالمي للصحة المدرسية لعام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات