‬30 عاماً قضاها في تلفزيون دبي

الموت يغيب الإعلامي نسيب البيطار

غيب الموت الزميل الإعلامي نسيب البيطار عن ثمانية وخمسين عاما في المستشفى الأميركي بدبي بعد صراع صعب مع المرض تاركا وراءه تاريخــا مهما من الحضــور والإنجــاز الإعلامي الذي أثرى فيه مســيرة الإعلام في دبي، ولعل من عملوا معه ورافقــوه في رحلة طويلة من العمل قضى معظمها في تلفزيون دبي يدرك الأثر الذي خلفه الراحل في هذا الوسط الإعلامي، حيث عرف عنه اهتمامه بتطــوير العمل في تلفزيون دبي وضمن دائرة البرامج التي عمل مديرا لها حتى تقاعده من التلفزيون قبل سنوات.

ورافق الراحل تلفزيون دبي في مراحل عدة من تطوره، فضلا عن جهوده كأحد المؤسسين فيه، وكان فاعلاً في تقديم اقتراحات فنية لافتة لجهة البرامج التي أشرف على تقديمها وقد جعل من برامج تلفزيون دبي ذات حضور مهم في المشهد الإعلامي العربي، واستطاع البيطار خلال فترة إدارته لبرامج دبي تطوير الشكل والمضمون وجذب الخبرات المتميزة إليه.

بدأت علاقة الراحل مع تلفزيون دبي منذ أواسط السبعينات في القرن الماضي بعيد تخرجه من الجامعة الأميركية في بيروت، وكان صاحب بصمة خاصة منذ أن قدم للتلفزيون عاملا فيه منذ نهاية عام ‬1974 ومع الوقت اجتهد الراحل على تطوير أدواته ولمع اسمه ليكون مديرا لمحطة «‬33» التي كانت تبث من دبي وتقدم باللغة الإنجليزية وإضافة إليها كان الراحل مديرا للبرامج في التلفزيون طيلة ثلاثين عاما قضاها في تلفزيون دبي الذي يفقد اليوم أحد الشخصيات المؤسسة فيه والفاعلة في مشهده الإعلامي على مدار ثلاثين عاماً.

تعليقات

تعليقات