«واشنطن بوست»: مسبار الأمل إنجاز إماراتي يضيء شمعة في ظلام «كورونا»

أكدت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أنه «في عام 2020، شهدنا إنجازات عالمية في الفضاء، تضيء شمعة في ظلام «كورونا»، منها إنجاز إماراتي، تمثل في إطلاق «مسبار الأمل» لاستكشاف كوكب المريخ في موعده، وذلك بحسب تغريدة للمكتب الإعلامي لحكومة دبي على «تويتر».

متابعة

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، قد أعلن مؤخراً عن موعد وصول مسبار الأمل إلى مداره حول كوكب المريخ، وذلك في التاسع من فبراير 2021. ومنذ إطلاق مسبار الأمل بنجاح، من قاعدة تانيغاشيما الفضائية في اليابان، يوم 20 يوليو الماضي، يواصل فريق العمل، متابعة المسبار بدقة.

معلومات

ومن المتوقع أن ينقل المسبار كمية هائلة من المعلومات، تقدر بنحو واحد تيرابايت من البيانات الجديدة عن الغلاف الجوي للمريخ.. وبالتزامن مع ذلك، تسجل الأجهزة العلمية، التي يحملها المسبار، ملاحظات روتينية لسطح المريخ، والغلاف الجوي، ولكون المريخ هو الأكثر شبهاً بالأرض، ضمن كواكب المجموعة الشمسية، سوف تساعد هذه البيانات والملاحظات، العلماء، على فهم الطقس على الأرض، وما يرتبط به من ظواهر مناخية في كل منطقة زمنية، وخلال كل موسم. كما سيسهم في تكوين أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ، والتي سيتم توفيرها للمجتمع العلمي العالمي، في أكثر من 200 مؤسسة أكاديمية وبحثية.

طباعة Email