خلفان بالهول: المسبار حقق رؤية القيادة بتوظيف تكنولوجيا المستقبل

قال خلفان جمعة بالهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: إن مشروع مسبار الأمل، حقق رؤية القيادة بتوظيف تكنولوجيا المستقبل في تعزيز المعرفة العلمية في مجال الفضاء واستكشاف المريخ وإتاحة الفرصة أمام الشباب المواطن لإبراز مهاراته وخبراته لتحقيق إنجازات نوعية ترتقي بمكانة الدولة عالمياً.

وأوضح في لقاء مع تلفزيون دبي أن المكسب الأهم من المشروع هو نقل المعرفة والخبرات والحقائق العلمية إلى دولة الإمارات، والى كل من لديه الشغف في العلوم الفضائية، مؤكداً أن مؤسسة دبي للمستقبل تفتح ذراعيها للتعاون مع فريق المسبار وتبادل خبرات البحث والتطوير لاحقاً في شتى العلوم ذات الصلة.

وأشار إلى بروز الحاجة إلى الواقع الافتراضي بعد جائحة كورونا، والاعتراف بدوره في صياغة المستقبل، وتأثيره على الاقتصاد وريادة الأعمال والابتكار، مؤكداً أن نقل ما يحدث على المريخ إلى الأرض والى الإمارات تحديداً، يتطلب جهداً كبيراً في هذا الواقع الذي ستسهم مؤسسة دبي للمستقبل في تطويره وتحسينه خلال المرحلة المقبلة.

وقال بالهول : نحن الآن في الثورة الصناعية الرابعة التي تعتمد بشكل كبير على العلوم والتكنولوجيا والرياضيات المرتبطة بشكل كبير بعلم الفضاء، ومن هنا تأتي أهمية تعزيز قدرات الشباب المواطن في العلوم الفضائية لزيادة خبرتهم في ريادة الأعمال التي تتعلق بهذه العلوم، ورأى المتحدث نفسه أن المكسب الكبير من وراء هذا الإنجاز العلمي هو نقل الخبرة والمعرفة إلى البشرية، وان عملية الإطلاق عينها شكلت نقطة تحول كبيرة في سجل الإمارات العلمي والتاريخي، معرباً عن أمله أن تكلل رحلة هذا المسبار بالنجاح والتميز بعد وصوله إلى مدار المريخ بعد قرابة سبعة شهور.

إصرار القيادة

كما أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن حلم الوصول إلى المريخ تحقق نتيجة إصرار القيادة على هدفها وطموحها في هذا الشأن، وقبولها المخاطرة في ريادة الأعمال، ودخول مسار الابتكار والذكاء الاصطناعي والفضاء والطباعة ثلاثية الأبعاد من اجل النهوض بأبناء الدولة، مشيراً إلى أن الدولة حجزت وبكل فخر مكانة لها بين الدول المتقدمة والمتطورة في القطاع الفضائي بشهادات عالمية.

وأضاف أن التميز يتحقق بالتكاتف وتشارك الخبرات والمعارف، ثم الانفتاح على الآخر، وهذا ما عودتنا عليه قيادة دولتنا، وجعل من فكرة حلم غزو الفضاء واستكشاف كوكب المريخ حقيقة في وقت سريع، فهذا المشروع الطموح تشاركت فيه الخبرات المواطنة مع نظيراتها العالمية بدعم من حكومتنا الرشيدة التي تؤمن بأن سر التقدم والنجاح والريادة يكمن في الانفتاح على العلوم والخبرات العالمية المختصة، والتعاون مع الجميع، ولذلك نحن وصلنا اليوم بهذا الإنجار إلى الفضاء الخارجي، لاستكشاف المريخ.

إنجازات

وتابع: ابرز الإنجازات التي تحققت في دولتنا خلال السنوات الماضية هو بناء الإنسان والاستثمار فيه وبمواهبه ومهاراته، وهذا الإنجاز بلا شك هو ركيزة رئيسية في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لإعداد قيادات إماراتية تسهم بدور حيوي في تعزيز مسيرة التنمية وترسيخ مكانة الدولة وريادتها عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات