نهيان بن مبارك: «مسبار الأمل» يهدف إلى تعزيز اقتصاد المعرفة

أشاد سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، بنجاح الإمارات في إطلاق مسبار الأمل أمس في رحلة إلى المريخ، باعتباره حدثاً تاريخياً مهماً، يمثل أول مهمة علمية عربية إلى الفضاء معتبراً أن هذه المبادرة الرائعة سوف يتم تسجيلها بإذن الله، في صفحات التاريخ باعتبارها إنجازاً كبيراً لدولة الإمارات العربية المتحدة وللأمة العربية، وكذلك للعالم كله، وبين أن «مسبار الأمل» يهدف إلى تعزيز اقتصاد المعرفة.

وأعرب معاليه عن الإعزاز بالجهود الضخمة التي تقف خلف هذا النجاح الذي يجعل الإمارات واحدة من الدول الرائدة في مجال الفضاء. مضيفاً: «يشرفنا كثيراً، أن نتقدم بخالص التهنئة إلى القيادة الرشيدة بهذا الإنجاز التاريخي الكبير ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

وأضاف معاليه أن: «تأكيد دور الإمارات في مجالات العلوم والمعرفة، كان دائماً أحد الطموحات لدى الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو طموح يتحول في كل يوم إلى واقع وحقيقة على أيدي أبناء زايد، مؤكداً أن إطلاق مسبار الأمل الذي يهدف إلى استكشاف الفضاء الخارجي، والتعرف على كوكب المريخ، إنما يمثل لحظة فخر واعتزاز بأبناء وبنات الإمارات، وبقادة الإمارات، الذين يملكون بحمد الله، العزم والتصميم على أن تكون هذه الدولة العزيزة دائماً، سباقة في كل المجالات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات