اليابان: المسبار رمز العلاقة المتينة مع الإمارات

أشاد توشيميتسو موتيغي، وزير الخارجية الياباني، بإطلاق الإمارات «مسبار الأمل» إلى المريخ، واصفًا إياه «بالمشروع الهام جداً» كونه يرمز إلى «العلاقة القوية» بين البلدين.

وقال في تصريح له بهذه المناسبة، إن «مسبار الأمل» الذي تم إطلاقه من مركز الفضاء تانيغاشيما الواقع على جزيرة صغيرة تابعة لمحافظة كاغوشيما، يعد أول مهمة بين الكواكب تقوم بها دولة عربية. وأضاف أن اليابان والإمارات العربية المتحدة تعملان على تعزيز التعاون في العديد من المجالات بالاعتماد على مبادرة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين في مختلف الصعد، منها مجال الفضاء.

من جهته، هنأ وزير العلوم الياباني ناوكازو تاكيموتو، دولة الإمارات بالإطلاق الناجح لـ«مسبار الأمل» من مركز تانيغاشيما الفضائي في محافظة كاغوشيما الجنوبية.وقال الوزير في بيان رسمي صادر عن الوزارة.. «لقد كان شرفاً عظيماً أن نشارك في إطلاق «مسبار الأمل» إلى المريخ، وهو مشروع وطني لدولة الإمارات العربية المتحدة».. مضيفاً أن «صاروخنا إتش 2 أي من صنع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة حقق نجاح إطلاق بنسبة بلغت 98%». وأضاف: «أتمنى تحقيق نتائج ناجحة لـ«مسبار الأمل» حيث تحتفل الإمارات بمرور 50 عاما على تأسيسها وأن تكمل عدة مهام إلى أو على المريخ أو على سطحه».وأكد أهمية مواصلة تعزيز التعاون بين اليابان ودولة الإمارات في مجال الفضاء، معرباً عن إعجابه بإنجازات الإمارات التي أصبحت مركزا هاما للأنشطة المالية والطاقة والفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات