التقت إيرينا بوكوفا وسعود الفيصل والرئيس البوليفي السابق

لبنى القاسمي: مبادرات استثنائية في التسامح تقدمها الإمارات للإنسانية

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، حرص قيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات على ترسيخ قيم التسامح واحترام التعددية والقبول بالآخر ثقافياً وفكرياً ودينياً وطائفياً، ونبذ كافة أشكال ومظاهر التمييز والكراهية والتعصب والعنصرية محلياً وإقليمياً ودولياً، بالشراكة مع مختلف الجهات والحكومات والمنظمات العالمية ذات العلاقة.

منوهة إلى المبادرات الاستثنائية التي تقدمها الإمارات للإنسانية جمعاء، دون النظر إلى الأصل أو العرق أو الجنس أو الدين أو العقيدة أو الطائفة أو الملة أو المركز الاجتماعي، مثل قانون مكافحة التمييز والكراهية الذي اشتمل على مواد تضمن المساواة بين جميع أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم، وتجرم الإساءة والازدراء بكافة الأشكال وطرق التعبير المتنوعة.

جاء ذلك خلال لقاءات معاليها بالقمة العالمية للحكومات 2017، مع كل من إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، والأمير سعود بن خالد الفيصل عضو مجلس الهيئة العامة للاستثمار، ووكيل المحافظ لشؤون الاستثمار بالهيئة رئيس مركز التنافسية الوطني بالمملكة العربية السعودية، وفخامة خورخي فرناندو كيروغا الرئيس السابق لجمهورية بوليفيا.

قيم

وأشارت معاليها إلى أهمية القيم الإنسانية المشتركة والأخلاق التي تجمعنا كعالم واحد مترابط، حيث ركزت جلسات القمة العالمية للحكومات لهذا العام على هذه المسائل الجوهرية، والتي تعبر عن فطرتنا الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات