الإمارات وكولومبيا يتعاونان لتبادل الخبرات في الإدارة الحكومية

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء نائب رئيس القمة العالمية للحكومات، أن حكومة دولة الإمارات تحرص على تبادل الخبرات ومشاركة التجارب وأفضل الممارسات مع الحكومات في العالم بهدف إثراء المعرفة وتعزيز التعاون للارتقاء بالإدارة والعمل الحكومي وفق رؤية مستقبلية لما فيه خير الشعوب.

جاء ذلك، لدى توقيع الرومي وأنجيلا ماريا غونزالس لوزادا الأمين العام للدائرة الإدارية للخدمة المدنية بجمهورية كولومبيا، مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الإمارات وجمهورية كولومبيا للتعاون في مجالات التطوير الحكومي، وإدارة الأداء، وتصميم الخدمات والابتكار ونماذج الإدارة.

نموذج

وأضافت الرومي أن العمل الحكومي في دولة الإمارات أصبح نموذجاً عالمياً رائداً يحتذى، وخاصة في مجالات الأداء المتميز وتبني الابتكار وإعداد القيادات القادرة على تطوير الحلول للتحديات من خلال استشراف علمي دقيق للاحتمالات والفرص المستقبلية، والقدرة على معالجة التحديات بفاعلية وكفاءة.

من جهتها، قالت لوزادا: «يسرنا توقيع هذه المذكرة مع حكومة دولة الإمارات التي نسعى من خلالها لتعزيز العلاقة بين البلدين، ونتطلع إلى أن تدعم جهودنا في رفع مستوى مشاركة مواطنينا في الإدارة الحكومية عبر تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في مجالات الكفاءة والشفافية في الإدارة الحكومية».

وتهدف مذكرة التفاهم التي تم توقيعها ضمن فعاليات الدورة الخامسة للقمة العالمية للحكومات، التي تشارك بها كولومبيا بوفد رفيع المستوى، إلى تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات ومشاركة أفضل الممارسات بين الجانبين، ما يجسد نهج حكومة دولة الإمارات في تعزيز التعاون الفاعل مع حكومات العالم والمنظمات الدولية ومشاركة الخبرات في الإدارة وتطوير العمل الحكومي على أسس الابتكار واستشراف المستقبل.

وتنص المذكرة على تعاون الجانبين في تنفيذ مبادرات لتعزيز كفاءة الخدمات الحكومية، وتبادل المعرفة والخبرات في تصميم الإجراءات الإدارية والخدمات، وتطوير برامج تدريبية وورش عمل لتبادل المعرفة، وترسيخ ثقافة الابتكار عبر تهيئة بيئة محفزة وحاضنة للابتكار في القطاعات ذات الأولوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات