باراغ خانا: نظام عالمي جديد في القرن 21

توقع باراغ خانا، الشريك الإداري في شركة Hybrid Reality وزميل أول في كلية «لي كوان يو»، أن يشهد القرن 21، منعطفاً مصيرياً عندما تبادر دول العالم إلى إزالة الحدود السياسية من أجل الاندماج الاقتصادي، حيث سيحل الترابط مكان السيادة ليكون المبدأ الناظم للنظام العالمي الجديد.

جاء ذلك ضمن جلسة في القمة العالمية للحكومات أمس، حيث تحدث خانا عن معنى العيش في عالم تسوده «الحدود السائلة» وكيف ستساهم في رسم المشهد المستقبلي للمواطنة.

وأكد خانا أهمية قيام الحكومات بتطوير سياسات من شأنها المحافظة على النمو الاقتصادي، وحماية السيادة الفردية.

وقال خانا: «نعيش في عالم أصبح فيه سكان المدن وأعمالهم ومصالحهم الاجتماعية، تحدد أجندات العمل الوطنية، إن علم نفس المدن في مختلف أنحاء العالم يظهر لنا أن المدن تفضل وتعتمد بشكل كبير على الترابط فيما بينها».

وأشار خانا إلى أن العولمة ما زالت تشكل ظاهرة قوية جداً، ويستفيد منها الجميع تقريباً، موضحاً أن أعداد المغتربين والأفراد الذين يعيشون خارج بلدانهم الأصلية تعد أكبر من أي وقت مضى، كما أن غالبية حركات الهجرة تتركز بين الأسواق الناشئة والنامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات