مذكرة تفاهم بين مجلس الإمارات للشباب ومؤسسة ولي العهد الأردنية

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس الإمارات للشباب ومؤسسة ولي العهد في المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات في دورتها الخامسة.

جسور التواصل

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: «إن توقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة ولي العهد يأتي انعكاساً للحرص الكبير على بناء جسور التواصل مع كل المؤسسات المعنيّة بالشؤون الشبابية في العالم العربي، كما يأتي إيماناً من قناعة تامة بضرورة الارتقاء بالعمل الشبابي، بهدف تحقيق الأهداف والغايات المنشودة المتمثّلة في تعزيز مهارات الشباب وبناء قدراتهم لرفد المجتمعات».

وثمن المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد عمر مصاروة هذه الخطوة، قائلاً: «إن هذه الاتفاقية تنسجم مع رؤية المؤسسة القائمة على ضرورة التعاون مع المؤسسات والجمعيات ذات العلاقة بين الدول العربية للاستفادة، وتبادل الخبرات والوصول إلى تحقيق أهداف المؤسسة في تمكين الشباب.

العمل الجماعي

وقال نتطلع من خلال هذه المذكرة إلى تعزيز روح العمل الجماعي والتطوعي، وتطوير البحث في المجالات التنموية المهمة لشريحة الشباب على مختلف الصُّعُد، خاصة المتعلقة بالقيادة والابتكار والريادة». يشار إلى أن مؤسسة ولي العهد في المملكة الأردنية تهدف إلى الإسهام في تعزيز التنمية الشاملة، بما في ذلك تقديم الدعم المباشر للمجتمعات المحلية، والإسهام في إقامة المشاريع والأنشطة المتنوعة، عبر توفير مبادرات وفرص تنمي مواهب الشباب وطاقاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات