قضايا المناخ.. برامج محورها شباب المستقبل

■ مبادرات وأنشطة عدة أطلقتها الدولة لحماية المناخ | أرشيفية

وضعت الدولة برامج تركز على تعليم وبناء قدرات وتمكين الشباب من أخذ زمام قيادة القرن الحادي والعشرين، منها مبادرة «جيلنا»، المشتركة بين وزارة التغير المناخي والبيئة ووزارة التعليم والتي تهدف لتطوير المناهج الدراسية بما يجعل قضايا التغير المناخي في الأولوية، واستكملت الدولة تلك الجهود بتعيين الدولة أول وزيرة دولة لشؤون الشباب، معالي شما المزروعي، البالغة من العمر 22 عاماً، والتي تعمل في وضع شؤون التغير المناخي والبيئة ضمن أولويات الشباب، حيث أطلقت حلقات شبابية لمناقشة التنمية المستدامة والعمل لمواجهة التغير المناخي، كما تم إطلاق برنامجي قادة الشباب لطاقة المستقبل وبرنامج سفراء الكربون اللذين يهدفان إلى توعية الجيل المقبل وبناء قادة المستقبل المعنيين بمواجهة التغير المناخي وتعزيز الاستدامة، إضافة إلى مشروع منارة الأمل الذي يهدف لتوفير الإنارة للشباب في الدول النامية، من خلال أنظمة طاقة شمسية منزلية الصنع تحتوي حزمات تعليمية تمنح الأطفال فكرة عامة عن المبادئ الفيزيائية والميكانيكية للتكنولوجيا المستخدمة.

ولم تنحصر الأنشطة داخل حدود الدولة، بل سابقت بمبادراتها وبرامجها لتكون من أكبر الدول التي تقدم المساعدات خارجياً، حيث تم تخصيص 500 مليون دولار من المنح والقروض الميسرة دعم مشاريع الطاقة المتجددة، ما يجعلها مركزاً للشراكات مع الدول النامية الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات