الحلقات الشبابية.. جلسات حوارية حققت نتائج إيجابية

مجالس الشباب تكشف تميز القدرات | أرشيفية

لعبت الحلقات الشبابية التي أطلقت دوراً كبيراً ومهماً كونها أصبحت منصة شبابية حوارية تنظم بصورة دورية في مواقع مختلفة ويتم فيها عرض أفضل الممارسات، ومناقشة أهم الموضوعات ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها، بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة وسياسات فاعلة، كما أنها وجدت لتكون بمثابة منصة حوارية تهدف إلى منح الشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم وانطباعاتهم حول تطلعاتهم وتحدياتهم، والمشاركة الجماعية في التأثير الإيجابي.

ونتج عن هذه الحلقات نتائج إيجابية متعددة شملت افتتاح أول حاضنة أعمال للشباب في عجمان، وإطلاق برنامج 100 موجه للشباب، فضلاً عن إعلان عن وقف رياضي للشباب، والإعلان عن منحة ودعم موانئ دبي العالمية لمشاريع الشباب، وإعلان مؤسسة الأمير محمد بن سلمان «مسك الخيرية» تنظيم حلقات شبابية في المملكة العربية السعودية.

وتناقش كل حلقة شبابية موضوعاً محدداً لطرح حلول وأفكار من خلال مناقشات عملية وتوصيات من الشباب إلى الشباب، حيث تم عقد 20 حلقة شبابية واستضافة حلقات شبابية في 5 دول حول العالم وبمشاركة أكثر من 600 شاب في وضع الحلول لأي مشكلات، كما تم تدريب 25 شاباً وشابة على إدارة الحلقات، وتم العمل على أكثر من 6 مشاريع كمخرجات لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات