لطيفة بنت محمد: يوم العلم يجسد تاريخ وطن تعشقه القلوب

أكدت حرم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم راعية جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة المنبثقة عن جمعية النهضة النسائية بدبي «إن احتفالات دولتنا الغالية بيوم العلم في الثالث من نوفمبر من كل عام مناسبة عزيزة علينا جميعاً باعتبارها احتفالاً يجسد تاريخ وطن تعشقه القلوب بحب علم يرفرف في كل الدروب شموخاً وافتخاراً بوطن غالي يسجل اسمه بمداد من ذهب في سجلات التاريخ المعاصر، ونحن نحتفل بيوم العلم لابد لنا أن نترحم على روح الوالد المؤسس باني إماراتنا الحبيبة حكيم العرب زايد الخير، طيب الله ثراه، والذي قدم للعالم أروع وأكبر تجربة وحدوية شهدها العالم أجمع، كما يشرفنا ويطيب لنا أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بمناسبة يوم العلم، هذا اليوم الذي يجسد تاريخ وطن احتضن السلام والتأخي منهجاً وقيادة قدمت للعالم تجربة وحدوية، جسدت أعلى قمم التعاون والتلاحم والتآزر حتى وصلت إلى اتحاد شامخ شموخ الأبطال والفرسان».

وأضافت سموها: «إن احتفالنا اليوم بيوم العلم مناسبة غالية على نفوسنا المحبة لوطن العزة والكرامة، وهنا لا بد أن نحيي مؤسسي اتحادنا الشامخ، والذين قدموا الغالي والنفيس لإعلاء كلمة الوطن ورفع العلم عالياً خفاقاً. والتحية والتقدير والمحبة لشهداء الوطن، والذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم الذكية، من أجل تراب أغلى الأوطان إماراتنا الحبيبة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات