4000 عَلَم تشكّل صورة محمد بن راشد وحمدان بن محمد

المكتب الإعلامي لحكومة دبي يحتفي بيوم العَلَم بفعالية «حديقة الأعْلام»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تلبيةً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للاحتفال بـ «يوم العَلَم» في الثالث من نوفمبر ضمن التقليد السنوي الذي أقره سموه تقديراً لعَلَم الإمارات وما يرمز له من معانٍ وقيم وطنية، افتتح «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع «بلدية دبي»، النسخة السابعة من فعالية «حديقة الأَعْلَام» والتي ينظّمها في شاطئ «كايت بيتش» في منطقة جميرا.

وتشمل «حديقة الأَعْلَام»، لهذا العام 4000 عَلَم تشكِّل مُجتمعة صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تقديراً لسموهما وتعبيراً عما يحمله شعب الإمارات وأهل دبي من حب وتقدير لشخصيهما الكريمين، ولما يقدمانه للوطن من عطاء لا ينقطع، وتأكيداً على مكانتهما كقدوة في العمل على رفعة الوطن وضمان رفاه أهله وسعادتهم.

وفي هذه المناسبة، أعربت منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي عن بالغ اعتزازها بالمكانة التي تحتلها «حديقة الأعلام» لدى المجتمع المحلي، إذ تحولت هذه الفعالية على مدار السنوات الست الماضية إلى معلمٍ مهمٍ من معالم الاحتفال بمناسبة وطنية غالية على كل إماراتي وإماراتية وهي «يوم العَلَم»، موجهة الشكر لبلدية دبي لتعاونها الدائم وتوفيرها المساحة اللازمة لإقامة الفعالية في المنطقة التي تحتضنها كل عام في شاطئ «كايت بيتش».

قيمة وطنية

وأوضحت نهال بدري، مدير «براند دبي» أن حديقة الأعلام أصبحت إحدى أبرز الفعاليات والمشاريع السنوية التي ينفذها براند دبي، والتي تستقطب الجمهور سواء من المواطنين أو الزوار وكذلك السائحين ومن مختلف الأعمار على مدار العام، لما ترمز له من قيمة وطنية كبيرة، بالإضافة إلى قيمتها الإبداعية لما تتفرد به من دقة التنفيذ.

دعوة مفتوحة

وقالت شيماء السويدي، مديرة قسم المشاريع الابداعية في براند دبي، إن تصميم الحديقة يتم تطويره في كل عام ليتناسب مع فكرة المشروع وهدفه الرامي إلى إبراز قيمة يوم العَلَم من خلال الاحتفاء بالرموز الوطنية في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن الحديقة باتت من الأماكن المعروفة على مستوى الدولة نظراً للحرص على الاحتفال بالمناسبات الوطنية بين هذا العدد الكبير من الأعلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات