كليات التقنية العليا تستضيف ندوة افتراضية عن التميز الحكومي

استضافت كليات التقنية العليا بالتعاون مع برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ندوة افتراضية تحت عنوان «منظومة التميز الحكومي 2.0 ومستقبل التعليم العالي» بمشاركة قيادات مؤسسات التعليم العالي الاتحادية وبحضور الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا والدكتور غالب الحضرمي البريكي مدير جامعة الإمارات بالإنابة والدكتور ناجي وكيم الرئيس التنفيذي الأكاديمي بالإنابة بجامعة زايد.

وقال الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، إن منظومة التميز الحكومي تمثل خريطة طريق للمؤسسات لتحقيق الريادة وسط ارتكاز على عوامل المرونة والابتكار والاستباقية والتي تدعم التخطيط المستقبلي ومواجهة التحديات والتعامل معها بنجاح، وهذا ما أثبتته الكليات في تعاملها مع جائحة كورونا من خلال جهوزية مسبقة على المستوى التقني والمرونة في منظومتها التي تعتمد معايير عمل عالمية ما مكّنها من النجاح في مواصلة التعليم والتحول السلس نحو التعليم والعمل عن بُعد.

وتحدث المشاركون في الندوة من الخبراء والمختصين حول دور منظومة التميز في توجيه قطاع التعليم العالي نحو الابتكار والريادة والفكر التحولي في مؤسسات هذا القطاع المحوري ومستقبله في ظل التحديات والمتغيرات الحالية والمستقبلية، ودور جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي في تعزيز دور الموظفين والجهات الحكومية بما يدعم تحقيق السعادة وجودة الحياة.

واتفقت الجامعات الثلاث: كليات التقنية العليا وجامعتا الإمارات وزايد على استدامة الحوار البناء بين قياداتها ورفع مستويات التعاون والشراكة بما يدعم تطبيق منظومة التميز الحكومي في قطاع التعليم العالي بالدولة وجعله مثالاً يحتذى به وعليه سيتم إطلاق منصة التميز للتعليم العالي كمبادرة تهدف إلى تفعيل قنوات للحوار المستمر وتوحيد الجهود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات