60705 طلاب استفادوا من «التحصين الأمني» في الشارقة

أكد المقدم أحمد المري مدير إدارة الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، لـ «البيان»، أن الإدارة تلعب دوراً كبيراً في مجال التوعية بمختلف المجالات، حيث تولت مهمة إدارة المحاجر الصحية في مدينة الشارقة، منذ مارس الماضي، وتم استلام 5 محاجر لمخالطي مرضى «كورونا»، إضافة إلى إطلاق عدد من المبادرات خلال العام الجاري، أبرزها مبادرة «معكم لمجتمع آمن»، والتي استقبلت 1256 ملاحظة من أفراد المجتمع، ومبادرة «آمن وأطمئن»، وتهدف إلى خفض معدل الجريمة المقلقة على مستوى الشارقة، عن طريق تأمين المحال والمنشآت والممتلكات الخاصة، واستفاد منها 8030 مستفيداً، ومبادرة «التحصين الأمني»، والتي استفاد منها 60705 مستفيدين من الطلبة، مبيناً أن أبرز السلوكيات السلبية التي تم رصدها خلال الفترة الماضية، ظاهرة التنمر والابتزاز الإلكتروني، ومخاطر الألعاب الإلكترونية، وتم التعامل معها وعلاجها عن طريق الورش التوعوية.

وقال إنه، وبالتنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تم وضع آلية لاستلام مخالطي مرضى «كورونا»، وإيداعهم في 5 من المحاجر، كما قامت إدارة الشرطة المجتمعية بتقديم برامج توعوية في المحاجر للنزلاء، من خلال توفير بعض الكتب الثقافية، إضافة إلى تسيير دوريات الشرطة المجتمعية في مختلف أرجاء الإمارة، للتدقيق على مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية من قبل الجمهور في الأماكن العامة، بالإضافة إلى التنسيق مع دائرة الأوقاف، في ما يتعلق بمرتادي المساجد، ومدى الالتزام بالتباعد والإجراءات الاحترازية، كما تم تصوير مواد فيلمية عن الإجراءات الاحترازية، ونشرها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وإرسال رسائل نصية توعوية عن طريق دائرة الضواحي، بالإضافة إلى بث رسائل صوتية عن طريق مكبرات الصوت في دوريات الأحياء السكنية.

مبادرات

وأضاف أنه تم تطبيق مبادرة «معكم لمجتمع آمن» على 10 مجالس ضاحية، والتي تهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية، وذلك من خلال قيام كل من دوريات الشرطة المجتمعية، وموظفي مجالس الضواحي، بإجراء مقابلات مع أهالي ضواحي الشارقة، لأخذ آرائهم وملاحظاتهم ومقترحاتهم حول كل ما يتعلق بالمناطق السكنية التي يقطنونها، وبلغ عدد الملاحظات والشكاوى الواردة من أفراد المجتمع 1256 ملاحظة.

رصد

وقال المري: «إن الإدارة أطلقت العديد من المبادرات المجتمعية خلال 2020، أبرزها «آمن وأطمئن»، والتي تهدف إلى رصد وتوعية أصحاب المنشآت غير الملتزمة بالتدابير الأمنية، ما يتسبب في زيادة نسبة جرائم السرقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات