دبي ضمن المراكز العشرة الأولى عالمياً بمهارات طلبتها في الرياضيات والعلوم

في إنجاز جديد يضاف إلى سجل التقدير العالمي لجهود حكومة دبي في مجال التعليم والبحث العلمي والتطوير والإبداع، حلّت الإمارة ضمن قائمة المراكز العشرة الأولى عالمياً في دراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم (TIMSS)، والتي عُقدت خلال العام 2019 وتم الكشف عنها دولياً يوم (الثلاثاء).

ووفقاً لنتائج الدراسة الدولية التي تنعقد كل أربع سنوات وشاركت فيها دبي للمرة الرابعة على التوالي بمشاركة أكثر من 580 ألف طالب وطالبة عالمياً ينتمون إلى 72 دولة ومدينة عالمية، فقد أحرزت المدارس الخاصة في دبي المركز الثامن عالمياً في مادة العلوم للصف الرابع بمعدل بلغ 550 نقطة، والمركز الخامس عالمياً في مادة العلوم للصف الثامن بمعدل بلغ 566 نقطة، ما يفوق إلى حد كبير المعدل العالمي والذي حددته الرابطة الدولية لتقييم التحصيل التربوي وهي الجهة التي تتولى تنفيذ التقييم الدولي بـــــ 500 نقطة، لتتخطى مدارس دبي بذلك مستهدفات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021 والمحددة بالمركز الخامس عشر عالمياً. حيث أطلقت دبي العديد من الاستراتيجيات لتحقيق طموحها بالاستثمار في الإنسان والعلم والتكنولوجيا، وتسعى باستمرار إلى تحقيق نقلة علمية متقدمة، ورسم واقع معرفي جديد يرسخ مكانة الإمارة محلياً وعالمياً.

ولم يختلف أداء طلبة مدارس دبي في مادة الرياضيات، إذ تؤكد نتائج الدراسة الدولية إحراز المدارس الخاصة في دبي على المركز العاشر عالمياً للصف الرابع بمعدل بلغ 550 نقطة، والمركز السابع عالمياً للصف الثامن بمعدل بلغ 553 نقطة.

ارتقاء

وقال الدكتور عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «قدمت دراسة (TIMSS) منذ المشاركة الأولى لدبي في العام 2007 معلومات موثوقة وشاملة ترصد واقع النظام التعليمي ومعدلات التقدم في أداء الطلبة كل أربع سنوات، بالإضافة إلى دورها في اتخاذ قرارات مدروسة للارتقاء بأداء طلبتنا وتمكينهم من مهارات المستقبل بما يواكب الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة».

وأضاف سعادته، «أظهرت نتائجTIMSS 2019 أنه عندما يجمعنا هدف مشترك فإننا نصبح قادرين كمجتمع تعليمي على تحويل التحديات إلى فرص جديدة والارتقاء بجودة التعليم الذي يحصل عليه طلبتنا في كل مدرسة خاصة بدبي وفي مختلف المناهج التعليمية المطبقة».

وأشار د. الكرم إلى أن التقدم اللافت الذي حققه طلبتنا في دراسةTIMSS منذ المشاركة الأولى لدبي في العام 2007، يعكس التزام المجتمع التعليمي بتحقيق هدف مشترك وهو ضمان حصول جميع طلبتنا على جودة تعليم تضاهي ما يحصل عليه أقرانهم عالمياً، مشيداً بالجهود المستمرة التي بذلتها القيادات المدرسية والمعلمون وأولياء الأمور وأبناؤنا الطلبة والطالبات على مدى السنوات الماضية من أجل تحقيق هذا الهدف، فضلاً عن مساهماتهم الإيجابية في بناء منصات مشتركة للتعاون مع أقرانهم في المدارس الأخرى محلياً وعالمياً، وتشارك التجارب الناجحة بين مدارسنا.

وأعرب مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي عن امتنانه لكل مدير مدرسة ومعلم وطالب وولي أمر في دبي، مؤكداً أن نجاح طلبة دبي في تجاوز مستهدفات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات في التقييم الدولي TIMSS، لا يعد مؤشراً على جودة النتائج الأكاديمية لطلبتنا فحسب، وإنما يعكس في الوقت ذاته مدى التفاني والالتزام والمحبة من مديري المدارس ومعلمي دبي لطلابهم ومدارسهم ومدينتهم، لافتاً إلى مواصلة هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي العمل مع كافة الشركاء من أجل تعزيز تنافسية طلبة دبي إقليمياً ودولياً والارتقاء بجودة التعليم تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة، وبما يواكب الأهداف المستقبلية لحكومة دبي.

نتائج متقدمة

وحققت المدارس الخاصة في دبي تقدماً لافتاً في أداء طلبتها بالتقييم الدولي منذ المشاركة الأولى لدبي في العام 2007م، حيث بلغ 98 نقطة في مادة الرياضيات للصف الرابع، و70 نقطة في المادة ذاتها للصف الثامن، و79 نقطة في مادة العلوم للصف الرابع و60 نقطة في المادة ذاتها للصف الثامن.

وتشير نتائج الدراسة الدولية إلى أن ما يقارب 75% من الطلبة حققوا أداءً أعلى من المعدل العالمي في مادة الرياضيات للصف الرابع. فيما أحرز ما يقارب 74% من طلبة الصف الثامن أداءً أعلى من المعدل العالمي في المادة ذاتها.

وفي مادة العلوم، فقد حقق أكثر من 75% أيضاً من طلبة الصف الرابع أداءً أعلى من المعدل العالمي، فيما أحرز ما يقارب 78% من طلبة الصف الثامن أداءً أعلى من المعدل العالمي في المادة ذاتها.

وبحسب نتائج دراسة TIMSS، فقد حقق طلبة المنهاج التعليمي الهندي، والبريطاني، والبكالوريا الدولية في دبي معدلات تفوق المعدل العالمي إلى حد كبير، إذ رصدت النتائج إحراز الطلبة الذين يتلقون تعليمهم في المنهاج الهندي بدبي لمعدل يفوق أقرانهم في المناهج التعليمية الأخرى بشكل عام، فيما أحرز طلبة الصف الرابع بالمنهاج البريطاني في مادة الرياضيات معدلات تفوق أقرانهم في دبي. وكانت دبي قد سجلت المشاركة الأولى في دراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم ضمن فئة مقارنة الأداء في العام 2007.

مدخلات

تعتمد هيئة المعرفة والتنمية البشرية نتائج التقييمات الدولية منذ المشاركة الأولى لدبي في تقييم TIMSS، باعتبارها أحد المدخلات الدورية لرصد واقع النظام التعليمي في قطاع التعليم بالإمارة، تزامناً مع تركيز عمليات الرقابة المدرسية، على تقييم أداء الطلبة في مادتي العلوم والرياضيات، وتوفير الدعم للمدارس لتحقيق الأهداف المتوقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات