تباين في «المتقدم» وارتياح وسط «العام» وشكاوى من ضيق الوقت

امتحانات رياضيات تعويضية لطلبة الـ 12 بعد «صعوبات فنية»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن تحديد مواعيد جديدة لامتحانات تعويضية، لبعض طلبة الصف الثاني عشر الذين واجهوا أمس بعض التحديات في الدخول على النظام لتأدية امتحان الرياضيات نتيجة بعض الصعوبات الفنية.

وتلقى أولياء أمور رسائل نصية قصيرة من الإدارات المدرسية التي يتبع لها أبناؤهم الطلبة تشكرهم على تفهمهم للخلل التقني الطارئ الذي حدث خلال امتحان الرياضيات والذي وصف بأنه نتيجة لعدم وصول الكود الخاص بالاختبار للطلاب ولذلك لم يتمكنوا من إجرائه، معلنة أنهم سيعيدون تقديم الامتحان «التعويضي» بموعد سيتم إعلامهم به فور وروده من الوزارة، مشددة تلك الإدارات على الطلبة بالتركيز في باقي الامتحانات تبعاً للجدول المحدد.

وانطلقت أمس امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2020/‏‏‏2021، للمدارس الحكومية والخاصة المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم، ووفق ما اعتمدته الوزارة سابقاً، فإن الصفوف من الرابع وحتى الحادي عشر تعقد امتحاناتها عن بعد من المنازل، أما طلاب الصف الثاني عشر فإن امتحاناتهم تجرى إلكترونياً من خلال الحضور إلى المدارس الخاصة والتعليم العام المطبقة لمنهاج الوزارة وذلك خلال الفترة من 22 وحتى 9 ديسمبر القادم.

توتر

استاء طلاب وأولياء أمور للصف الثاني عشر من الوقت المخصص لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول لمادة الرياضيات، حيث وصفوا توزيع الوقت على عدد الأسئلة بأنه غير متوازن، ما أدى إلى توتر واضطراب العديد من الطلاب، مطالبين بإيجاد التوازن في توزيع الوقت المخصص أو زيادته بأكثر من 60 دقيقة.

وفي السياق اشتكى العديد من الطلاب وأولياء الأمور في أبوظبي وتحدثوا إلى «البيان» بأن الوقت المخصص لمادة الرياضيات، والمقدر بـ60 دقيقة وشمل 20 سؤالاً جاءت متدرجة في المستوى من السهل إلى المتوسط و7 أسئلة اتسمت بالصعوبة وتحتاج إلى وقت كافٍ للتفكير.

سهولة

أكدت أسمهان الكعبي مديرة مدرسة بنات أن الطالبات اجتزن الامتحانات بسهولة، وخصوصاً في ما يتعلق بالجانب التقني، حيث إن لجان المتابعة والصيانة للشبكات وأجهزة الحاسب قد قامت بأعمال صيانة ومتابعة قبل بدء عملية الامتحانات، ولم تشهد المدرسة أي حالات أعطال للنظام.

ضوابط

أدى طلبة المسار العام في كل من الشارقة وعجمان وأم القيوين امتحان مادة الرياضيات للفصل الدراسي الأول بارتياح، وبينوا أن الأسئلة في مستوى الطالب المتوسط وأتت مباشرة وحوت العديد من النماذج الموجودة في الكتاب المدرسي، فيما تباينت آراء طلبة المسار المتقدم من صعوبة وضيق في وقت الورقة الامتحانية .

وأكد علي الحوسني، مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص أن الهيئة حددت ضوابط وإجراءات خاصة لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول، للمدارس الخاصة التي تتبع المناهج الأجنبية، بما يضمن توفير أعلى درجات الأمن والسلامة للطلبة والعاملين، كما أن تلك الضوابط والإجراءات تأتي في إطار جهود الهيئة، ومتابعتها لسير المنظومة التعليمية، وحرصها على توفير مناخ ملائم، يتيح للطلبة تقديم امتحاناتهم في بيئة مثالية خالية من الضغوط أو القلق.

مهارات

وقال جاسم فايز مدير مدرسة حاتم الطائي الحكومية في أم القيوين: إن الورقة الامتحانية في مادة الرياضيات ركزت على مهارات الفهم والاستيعاب، كما أنه لم ترد أي شكاوى منهم تفيد بصعوبة امتحان الرياضيات وأن جميع الأسئلة كانت في مستوى الطالب المتوسط.

تمديد

وأكد إبراهيم بركة مدير مدارس الشعلة الخاصة في الشارقة وعجمان أنه تمت معالجة الخلل الفني الذي واجهه بعض طلبة الثاني عشر، وأن كافة الطلبة أدوا امتحان الرياضيات بصورة معقولة وطيبة، كما أن هناك تعاوناً مع إدارة المدرسة التي أدى فيها الطلبة الامتحان، مبينا أن الإنترنت داخل الفصول كان بطيئاً، فتم تمديد الوقت.

تواصل

وتقول رولا نسب مديرة مدرسة النور الدولية بالشارقة: إن هناك بعض المسائل الفنية التي واجهت بعض طلبة النقل في أداء امتحاناتهم بمنازلهم، حيث تواصل عدد من أولياء الأمور بالخط الساخن الذي خصصته إدارة المدرسة لاستقبال شكاوى الطلبة، وتم التواصل معهم وحل المشكلات الفنية التي جابهتهم.

تعليمات

كما حددت الهيئة جملة من الإجراءات الواجب التقيد بها، لمنع انتشار الفيروس، وضمان سير العملية التعليمية بصورة صحيحة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات