أولياء أمور بأبوظبي يرحبون بالعودة إلى المدارس يناير المقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رحب أولياء أمور بقرار دائرة التعليم والمعرفة إتاحة خيار العودة إلى المدارس لجميع طلبة المدارس الخاصة بأبوظبي في الفصل الدراسي ابتداء من يناير 2021.

«البيان» استطلعت أراء أولياء أمور ومديري مدارس حول التفضيل بين الدوام المدرسي الجزئي أو نظام التعليم عن بُعد، وما هي متطلباتهم من المدارس، من حيث توافر الأنشطة وتخفيف الواجبات الدراسية.

عودة آمنة

ورحبت د. دعاء متولي، ولية أمر طالبة في الصف الرابع، بالعودة الآمنة لجميع الطلاب خلال الفصل الدراسي المقبل، وأوصت بأهمية ممارسة الأنشطة المدرسية سواء الرياضية أو الفنية، لتنمية مهاراتهم والتخلص من الآثار السلبية التي لازمت التعليم عن بُعد والتي وضعت الطلاب في قالب واحد على حد تعبيرها،

في السياق أكدت ميساء السهلي، ولية أمر طالب في الصف السادس وطالبة في الصف الثاني، أن قرار العودة إلى المدارس، سيتيح الاستفادة المباشرة من المعلمين، مشددة على أن طلاب الحلقة الأولى لا يستفيدون كثيراً من نظام «الأونلاين» وفق تجربتها مع أولادها وانطباعات الكثير من أولياء الأمور، واصفة هذه الاستفادة بأنها لا تتجاوز 50%، بالإضافة إلى آثار سلبية مترتبة على الطلاب منها ضعف النشاط والتركيز، وزيادة الوزن، مشيرة إلى متاعب الأمهات العاملات من نظام «الأونلاين».

تعليمات

وأوضح عدنان عباس، نائب المدير العام لإحدى المدارس الخاصة، أنه بناء على التعليمات الصادرة من دائرة التعليم والمعرفة بعودة الطلاب خلال الفصل الدراسي المقبل، يناير المقبل، فإن التوجيهات واضحة ومباشرة من حيث توافر شروط السلامة والصحة، وتجهيز المدارس بالكاميرات الحرارية وفحص الطلبة بشكل مستمر، ووضع العلامات الإرشادية، وارتداء «الكمامات».

تداعيات

وأكد أن الجميع مازال يعيش تداعيات «كوفيد19»، ولذلك فإن لكل مدرسة برنامجها الخاص، من حيث إمكانياتها وعدد الطلاب، لكن بشكل عام فإن هناك ثلاثة اختيارات تتبلور في النموذج الأول وهو الدوام على مجموعتين «أ» و «ب» بحيث تحضر المجموعة الأولى الدوام المدرسي خلال يومين من الأسبوع، وتحضر المجموعة الثانية بالتناوب، على أن يكون يوم الخميس لجميع الطلبة في المنازل بنظام «الأونلاين»، كما يسمح أيضاً للمجموعة «أ» بالحضور خلال الأسبوع الواحد في المدرسة، والمجموعة «ب» خلال الأسبوع التالي، ومشيراً إلى أن جميع الطلاب سيحصلون على الحصص الدراسية كاملة سواء في المدرسة أو بنظام التعليم عن بُعد.

وتابع: بعض المدارس اقترحت نموذجاً ثالثاً وهو «ج» ومن خلاله سيداوم الطلاب من المنزل بشكل يومي، لافتاً إلى أن لكل مدرسة نظامها الخاص وفق إمكانياتها، واتجاهات أولياء الأمور.

ثقة

أكدت د. دعاء متولي ثقتها في توافر عوامل الأمن والسلامة في المدارس، وفق توجيهات الدولة للحد من انتشار «كوفيد19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات