جامعة الشارقة تعقد الملتقى الدولي لكلية القانون في 29 الجاري

تُنظم كلية القانون بجامعة الشارقة، ضمن الأنشطة العلمية خلال العام الأكاديمي الحالي، الملتقى العلمي، بعنوان الجوانب القانونية والموضوعية والإجرائية لجائحة «كورونا» «كوفيد 19»، وذلك في 29 أكتوبر الجاري، وذلك تحت رعاية الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة.

وأشار الدكتور عماد الدين عبد الحي عميد الكلية، رئيس اللجنة العلمية للملتقى، أن هذا الملتقى يتناول عدداً من المحاور، ومنها أثر جائحة «كورونا» في الجوانب القانونية الموضوعية للقانون الخاص، العقود المدنية، والتجارة الدولية، والأحوال الشخصية. وكذلك أثر جائحة «كورونا» في الجوانب القانونية الموضوعية للقانون العام، وتضم المسائل الدولية، والتصرفات الإدارية، والمسائل الجنائية.

كما يتناول المحور الثاني، أثر جائحة «كورونا» في الجوانب القانونية الإجرائية للقانون الخاص، وتضم الإجراءات المدنية، ووسائل الإثبات، ومنازعات التحكيم، وكذلك أثر جائحة «كورونا» في الجوانب الإجرائية للقانون العام، ومنها الإجراءات الجزائية، والمنازعات الإدارية، ومنازعات التحكيم.

وأكد أن هذا الملتقى، وفي ظل الإجراءات الاحترازية المطبقة حالياً، سيتم عقد جلساته المختلفة عبر المنصات الافتراضية للتواصل عن بُعد، وذلك بمشاركة عدد كبير من الباحثين والمختصين من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وعدد من الدول العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات