جلسة واحدة تستغرق 15 دقيقة لعلاج مرضى البهاق والعلاج يستمر 10 أشهر بمستشفى الجامعة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد الدكتور صالح محمد بن شيخان استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية في مستشفى الجامعة بالشارقة أن مرضى البهاق يواجهون تحدياً في العلاج الذي قد يطول إلى شهور، وأن إدارة المستشفى وفرت جهاز «اكزايمر ليزر فوليتي 700» وهو يعد أحدث أنواع الأجهزة لعلاج البهاق على مستوى الدولة والشرق الأوسط، ويعد فعالاً ويقتصر الوقت من خلال علاج الجسم حيث تستغرق الجلسة الواحدة 15 دقيقة وان العلاج يستمر ما بين 6- 10اشهر .

وذلك في حال انتشار المرض في الجسم بنسبة 70%، إضافة إلى العلاج عن طريق الإبر من غير دواء (تقنية الإبر الجراحية لعلاج مرض البهاق).

وأوضح أن هذه التقنية تعتمد على نقل خلايا جلدية صبغية عن طريق الوخز بالإبر إلى المنطقة المصابة من الجلد، مبيناً أن البهاق الذي تسببه الفطريات أو الكريمات أو بعض الأدوية والالتهابات التي تترك أثراً في الجلد وسرعان ما تختفي يكون علاجه سهلاً، أما الذي يكون بسبب المناعة فيحتاج وقتاً أطول في العلاج من الممكن أن يستمر إلى 10 أشهر أو عام، مبيناً أنه لم يتوصل الطب إلى تحديد السبب الرئيس لمرض البهاق أو البرص، بينما يرى أن خلل المناعة يعد من أبرز الأسباب المؤدية للمرض، وقد يتعرض المصاب لصدمة مفاجئة مثل حرق أو سقوط أو غيرهما من العوامل التي تتسبب في كثير من الحالات إلى الإصابة، وأن هناك 40 مريضاً يراجعون العيادة يومياً.

غذاء صحي

وقال الدكتور بن شيخان: إن مرض البهاق غير معد وأن العلاج يكمن في نمط الحياة من خلال الالتزام بتناول الغذاء الصحي الذي يحفز المناعة وممارسة الرياضة والابتعاد عن الدجاج الذي يحوي الهرمونات لأنه يزيد من عدد المضادات المناعية في الجسم وبالتالي زيادة فرص المرض، بالإضافة إلى العلاجات التي تقدم من خلال المستشفيات للمرضى مثل الكريمات والفيتامينات والحديد، أو العلاج بالليزر، حيث وفرت إدارة المستشفى جهاز (اكزايمر ليزر فوليتي 700 ) وهو يعد أحدث أنواع الأجهزة لعلاج البهاق على مستوى الدولة والشرق الأوسط، فهو جهاز فعال حيث تستغرق الجلسة الواحدة 15 دقيقة في حال انتشار المرض في الجسم بنسبة 70%، فيحفز الخلايا الطبيعية التي تزيد من عملية الاصباغ، فهو يعد علاجاً حديثاً أعطى نتائج جيدة مع مرضى البهاق.

تقنية حديثة

ولفت بن شيخان إلى أن هناك تقنية حديثة لعلاج البهاق تشكل أملاً كبيراً لعلاج المرضى في الدولة عن طريق الإبر من غير دواء (تقنية الإبر الجراحية لعلاج مرض البهاق)، حيث تعتمد هذه التقنية على نقل خلايا جلدية صبغية عن طريق الوخز بالإبر إلى المنطقة المصابة من الجلد، بحيث تتحرك وتتدافع إلى أن تجتمع من كل الجهات على حسب حجم بقعة البرص، ومن ثم تخضع لأشعة الليزر ومع الوقت تتكاثر الخلايا الصبغية السليمة ويزداد عددها تدريجياً إلى أن يعود لون الجلد إلى طبيعته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات