جامعة أبوظبي تستضيف سلسلة من المتحدثين العالميين ضمن جلسات افتراضية

بدأ قسم «بيتا جاما سيجما» في جامعة أبوظبي استضافة سلسلة من الجلسات النقاشية الافتراضية، التي تستمر حتى 14 نوفمبر المقبل، بمشاركة عدد من المتحدثين المحليين والعالميين، لاستعراض جملة من الموضوعات، بما في ذلك تحديات الإدارة قبل وبعد جائحة (كوفيد 19).

وقال البروفسور باري أوماهوني عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي: إن الجلسات المتميزة التي يستضيفها قسم «بيتا جاما سيجما»، تسهم في استعراض منظور واقعي للتحديات الحالية، وهو ما يمثل عنصراً مهماً من المنظومة الأكاديمية، التي تقدمها جامعة أبوظبي لطلبتها، إضافة إلى إتاحة الفرصة للتغلب على بعض التحديات، التي تواجهنا في ظل جائحة (كوفيد 19)، من خلال الاستمرار في التواصل والتفاعل افتراضياً مع الشركاء والمجتمع.

من جانبها قالت الدكتورة فوزية جابين الأستاذ المشارك في الإدارة بكلية إدارة الأعمال بجامعة أبوظبي ومنظمة الجلسات: «نسعى إلى إتاحة الفرصة أمام طلبة الجامعة والعاملين، للالتقاء بخبراء متخصصين في مجالاتهم، بما يسهم في تزويدهم بتجربة أكاديمية شاملة».

وتشهد الجلسات حضور طلبة برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في كلية إدارة الأعمال بالإضافة إلى الخريجين من قسم «بيتا جاما سيجما»، كما يمكن لأفراد المجتمع المشاركة في الجلسات من خلال التسجيل مسبقاً، عبر الموقع الإلكتروني للجامعة.

يشار إلى أن كلية إدارة الأعمال في جامعة أبوظبي حصدت جائزة «بيتا جاما سيجما» البرونزية العالمية للعام 2020 تقديراً لتميزها الأكاديمي في برامج إدارة الأعمال، ليتم تكريمها بين 600 مؤسسة تعليم عالٍ عضو في جمعية «بيتا جاما سيجما» العالمية.

وتأسست «بيتا جاما سيجما» في عام 1913 وهي جمعية دولية تقوم على تطوير برامج الأعمال المعتمدة، وقامت الجمعية بتوظيف أكثر من 830000 عضو في جميع أنحاء العالم منذ تأسيسها، ويقع المقر الرئيسي للجمعية في سانت لويس في ولاية ميسوري الأمريكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات