%40 من قيمة الرسوم شرط مدارس خاصة لإعادة تسجيل الطلبة

علي الحوسني

ألزمت مدارس خاصة في الشارقة وعجمان أولياء الأمور بدفع 40% من قيمة الرسوم الدراسية السنوية، وفي حال عدم الدفع لا يتم إعادة تسجيل الطلبة، وبالتالي تضيع سنة دراسية كاملة عليهم، ما أدخل أولياء الأمور في حيرة وقلق مستمرين على مستقبل أبنائهم الدراسي، كما تلزم تلك المدارس أولياء الأمور بشراء الزي المدرسي والكتب، إضافة إلى الأدوات المدرسية من دفاتر وأقلام، لأنها تتقاضى عليها رسوماً بخلاف الرسوم الدراسية. وطالب أولياء الأمور الجهات المختصة بمراجعة تلك المدارس وإلزامها بالتسهيل عليهم.

عقد

من جهته أكد علي الحوسني مدير هيئة التعليم الخاص في الشارقة أنه فيما يتعلق بالرسوم الدراسية هناك قانون صدر في ذلك الشأن في مارس الماضي، وحسب العقد ما بين إدارة المدرسة وولي الأمر تتم عملية جدولة الرسوم وفرضها ويكون ملزماً للطرفين، والهيئة لا تتدخل في الدفعات المالية كجهة تنظيمية، فيحق لإدارة المدرسة وبحسب العقد المتفق مع ولي الأمر تحصيل المبالغ، فبعض المدارس تقسط الرسوم وبعضها يطالب بتسديد نسبة منها، وهناك بعض المدارس تبدي مرونة في عملية التقسيط. ولفت إلى أن تجربة التعلم عن بُعد في كل المدارس الخاصة بالشارقة سارت بصورة جيدة خلال الأسبوعين الماضيين حسب ما هو متوقع، حيث أثبتت الزيارات الميدانية التزام المدارس الخاصة بكل التعاميم التي صدرت من الهيئة وتطبيقها بصورة مميزة، كما أنه تم تقييم «التعلم عن بُعد» خلال الفترة السابقة في الفصل الدراسي الأخير من العام المنصرم، فحصلت أغلب المدارس على تقرير متقدم في نظام التعلم عن بُعد.

لا حسومات

وقالت جمانة النقبي أم لـ 3 أبناء في مدارس خاصة إن إدارة المدارس التي يدرس بها أبناؤها لا تقدم أي حسومات في الرسوم الدراسية، بل تطالب بضرورة تسديد ما نسبته 30% من قيمة الرسوم الدراسية، الأمر الذي يشكل عبئاً مادياً ثقيلاً على أولياء الأمور، إضافة إلى إلزامهم بشراء الزي المدرسي والكتب المدرسية والأدوات المدرسية من دفاتر وأقلام وخلافها، وإلا لن يتم إعادة تسجيل الطلبة. ولفتت إلى أنها حاولت أن تنقل أبناءها إلى مدارس حكومية، ولكن إدارة المدرسة رفضت منحها شهادة انتقال إلا بعد تسديد المبالغ المترتبة عليهم، مطالبة المنطقة التعليمية وهيئات التعليم بضرورة إلزام تلك المدارس لمراعاة أولياء الأمور فيما يتعلق بالنسب الكبيرة التي تطلبها إدارات المدارس، حتى يتسنى لهم تسجيل أبنائهم فيها.

وقال محمد يوسف ولي أمر 4 أبناء يدرسون في مدارس خاصة في عجمان إنه يدفع الرسوم الدراسية بانتظام، وعندما راجع إدارة المدرسة تفاجأ بأنه لا يمكن تسجيل أبنائه إلا بعد تسديد 40% من قيمة الرسوم الدراسية السنوية مسبقاً، غير مبالية بالظروف الراهنة التي يمر بها أولياء الأمور، لافتاً إلى أنه كان يدفع بأقساط ميسرة، كما تم إعلامه بضرورة أخذ الموافقة أولاً من رئيس مجلس الإدارة بعدم قدرة ولي الأمر على دفع الـ 40% مقدماً حتى يتمكن من تسجيل أبنائه.

خطة للرسوم

وأكدت رولا نسب مدير مدرسة النور الدولية الخاصة في الشارقة أن إدارة المدرسة لديها خطة سنوية ومعتمدة فيما يتعلق بالرسوم الدراسية من خلال جدولتها على طول العام الدراسي، تيسيراً على أولياء الأمور، كما أنه لا يطلب منهم دفع نسبة عالية تثقل كاهلهم حتى يسجلوا أبناءهم في المدرسة، وعلى كل إدارات المدارس مراعاة الظروف الحالية التي يمر بها أولياء الأمور.

 

وذكر راشد الحمر مدير مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية أن هناك مدارس خاصة تجبر أولياء الأمور على دفع 50% من قيمة الرسوم السنوية، الأمر الذي يشكل عبئاً على أولياء الأمور، وأنه لمس ذلك من خلال شكاوى أولياء الأمور الذين يأتون للمؤسسة، والتي بدورها تساهم في دفع الرسوم الدراسية لبعض الفئات من أصحاب الدخول المحدودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات