رئيس مجلس أمناء المؤسسة لـ«البيان»:

1805 طلبة يدرسون عن بُعد في «سعود التعليمية الخيرية»

سمية حارب

أكدت سمية حارب السويدي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، أن مدارس المؤسسة الأربع، استقبلت 1805 طلاب وطالبات للدراسة من خلال منظومة التعلم عن بُعد، منذ اليوم الأول من العام الدراسي الجديد 2020 /‏‏ 2021، مشيرة إلى أن المؤسسة أصدرت توجيهاتها للكادر التعليمي والطلبة بالاعتماد على المنصة الإلكترونية لتذليل أي تحديات.

وأوضحت لـ«البيان» أن المؤسسة تواصل فتح أبواب التعليم الجامعي أمام المتميزين من خريجي التعليم الثانوي من خلال استقطابهم ضمن برنامج المنح الجامعية، إلى جانب خريجي المؤسسة المتميزين الذين أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية برد الجميل للقيادة الرشيدة، من خلال تفوقهم التعليمي خلال العام الدراسي 2019 – 2020، حيث تواصل المؤسسة رعاية الطلبة المتميزين في الجامعة الأمريكية برأس الخيمة، وجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم لدراسة التمريض، بهدف تقديم خدمات متميزة ورائدة في قطاع التعليم بدءاً في التعليم الأساسي والثانوي، وصولاً إلى مرحلة الجامعية. وأضافت: بالنسبة إلى استقبال طلبة الصف الأول في الفرعين (1) و (3) فإنّ المؤسسة تُخضع الطلبة المستجدين لاختبار تحديد مدى استيعاب الطفل للغة العربية، لمعرفة مستوى التحدث وثروة الطفل اللغوية، والإدراك والاستجابة للتعليمات والاستقرار العاطفي، والاستقلالية والاعتماد على النفس والقدرة على الانفصال عن الوالدين، ومهارات التشكيل ومهارات التعاون والاستماع والمشاركة مع الآخرين، ويتم تقويم ما يعرفه الطالب المستجد من اللغة الانجليزية، وما زالت اختبارات القبول جارية حتى يوم الخميس القادم.

تعلّم عن بُعد

وأكدت السويدي، اعتماد مدارس المؤسسة منظومةَ التعلم عن بُعد، في ظل انتشار وباء «كوفيد 19»، وكتدبير احترازي لحماية الطلبة، ولا يفوتنا أن نذكر هنا أن اعتماد المنظومة في مدارس مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية جاء بعد تقييم شامل لتطبيقات المنظومة، والوقوف على مدى صلاحية استخدام المنصات الإلكترونية التي تتيحها بوابة التعلم الذكي، إلى جانب توفير أكثر من 1200 حاسوب، وزعتها المؤسسة على الطلبة مجاناً لطلاب جميع المراحل الدراسية في مدارس المؤسسة. وأشارت إلى أن المؤسسة اتبعت الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لاحتواء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وعدم تفشيه من خلال مواكبة تعليمات الجهات المعنية في الدولة وتوجيهاتها، وتعزيز اكتشاف الحالات استباقياً من خلال إلزام أولياء الأمور والعاملين في المؤسسة بإجراء الفحوص المخبرية المجانية التي توفرها الدولة، وتعقيم مرافق المدارس، ومبنى إدارة المؤسسة، فضلًا عن تطبيق منظومة التعليم عن بُعد، وتوفير ما يلزم لنجاح هذه المنظومة. وأضافت: كثافة عدد الطلبة، وضعف الإمكانيات المادية لدى أولياء الأمور، وعدم تقبل بعضهم لمنظومة التعلم عن بُعد، تمثل أبرز التحديات التي تواجه المؤسسة، ومن هنا لا بد من توعية الأسرة أن عملية «التعلم عن بُعد»، لم ولن تكون بالقدر الذي يساوي عملية التعليم المباشر.

حصص تفاعلية

وكشفت السويدي، أن مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، اختارت لنفسها تطبيق منظومة التعلم عن بُعد في جميع مدارسها نتيجة لكثافة عدد الطلبة، وهو أمر يمنعنا من تطبيق التعلم الهجين، ويُذكر هنا أن مدارسنا تمتلك من الخبرات ما يمكنها من تنفيذ الحصص التفاعلية «كما هو الحال في المدارس الحكومية»، مؤكدة أن المعلمين مؤهلون تماماً للتعامل مع المنصات الإلكترونية، والبرمجيات والتطبيقات الملحقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات