"التربية" و"الطوارئ والأزمات" تعلنان تحويل مدارس لنظام التعلم عن بعد

أعلنت وزارة التربية والتعليم والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عن تحويل مجموعة من المدارس في إمارات مختلفة في الدولة إلى نظام التعلم عن بعد، خلال تنفيذ مرحلة الفحوص للمعلمين والموظفين الاداريين بالمدارس وقبل التحاق الطلبة ضمن خطة الوزارة ولضمان الصحة العامة وصحة وسلامة الطلبة، وذلك بعد الاشتباه بحالات إصابة بفيروس كوفيد-19 ضمن الموظفين الذين تم فحصهم، حيث سيبقى العمل بهذا الاجراء الاحترازي لحين ظهور نتائج الفحوصات المخبرية.

وأكدت الوزارة والهيئة أنه سيتم التواصل مباشرة مع أولياء الأمور من قبل إدارات المدارس وتوفير كافة المستجدات حول نظام الدراسة والوضع الصحي.

وتهيب وزارة التربية والتعليم والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بجميع العاملين من معلمين وإداريين، وطلبة وأولياء أمورهم، ضرورة التعاون والإفصاح عن أي حالات مشتبه بها أو أي اختلاط بمصابين بفيروس كوفيد-19 أو وجود أي أعراض مرضية، بهدف التعاون للحد من انتشار الفيروس بالإضافة إلى عدم مزاولة العمل أو إرسال الطلبة إلى المدارس في حالة ظهور أية أعراض لضمان صحة وسلامة الجميع.

كما توجهان عناية الجمهور إلى ضرورة استقاء المعلومات من المصادر الرسمية وعدم تداول الشائعات واحترام خصوصية الأفراد كما تؤكد أنه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بالتنسيق مع الجهات المعنية تجاه كل من يخالف الاجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات