جامعة أبوظبي تطبق التعليم في القاعات وعن بعد

كشفت جامعة أبوظبي أنها ستطبق نظاماً تعليمياً هجيناً، يجمع بين التعليم في القاعات الدراسية والتعليم عن بعد، باستخدام تقنيات الاتصال المعتمدة لديها.

وذلك في العام الدراسي الجديد 2020 - 2021. وأكد سالم مبارك الظاهري المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بالجامعة استعداد جامعة أبوظبي لاستقبال العام الدراسي الجديد بنظام أكاديمي هجين، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات التعليمية الصادرة عن وزارة التربية والتعليم.

وأشار إلى أن هذا النظام صمم ليلبي احتياجات الطلبة الأكاديمية، وفق طبيعة المساق ومتطلباته مع تمكن للطلبة من الانخراط في محاضرات افتراضية وأخرى واقعية في مختبرات واستوديوهات الجامعة، التي تطبق أعلى الإجراءات الوقائية حفاظاً على صحة وسلامة الجميع.

أنشطة

وبين أن نموذج التعليم الهجين يتضمن إتمام بعض الأنشطة الجامعية افتراضياً، بما ذلك الامتحانات القصيرة والاختبارات الشفوية ومناقشات الدراسات العليا، في حين ستتم بعض الأنشطة الأخرى في حرم الجامعة بطاقة استيعابية تبلغ 50 في المائة للطلبة والكوادر الإدارية والتدريسية، ويشمل ذلك الأنشطة البحثية والمخبرية وأنشطة الاستوديوهات والاختبارات النهائية.

من جانبه قال عبدالله الراشدي مدير المشاريع في شركة «طموح للرعاية الصحية»: سعداء بتقديم فحوصات للعاملين في جامعة أبوظبي بتقنية الليزر «دي بي آي»، والتي تظهر فيها النتائج خلال بضع دقائق فقط، حيث يأتي هذا التعاون ضمن الشراكة الراسخة، التي تجمعنا بالجامعة وكونه جزءاً من مسؤوليتنا المجتمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات