نورة الكعبي: إجراءات احترازية ونموذج تعليمي هجين في جامعة زايد

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب رئيسة جامعة زايد، الانتقال إلى نموذج تعليمي هجين، وفق الإجراءات الاحترازية.

وقالت معاليها: «إنه بالتزامن مع تركيز جهودنا على الاستعداد للعام الدراسي الجديد في جامعة زايد، نتخذ إجراءات احترازية صارمة قبيل الترحيب بالطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين مرة أخرى في حرمينا الجامعيين في أبوظبي ودبي.

وفي ضوء الوضع الحالي وتماشياً مع توجيهات وزارة التعليم العالي، اتخذنا قراراً بالانتقال إلى نموذج تعليمي هجين، في سياق جهودنا لتشجيع استمرار التعلم عن بعد وداخل الحرم الجامعي عند الضرورة.

ووضعنا سياسة للتعلم عن بعد لنسبة كبيرة من طلبتنا وموظفينا، حيث ستبدأ جميع الفصول الدراسية عبر خاصية التعليم عن بعد في 24 أغسطس 2020، وسيتم عقد بعض المساقات التي تتطلب استخدام المختبر والاستوديو في الحرم الجامعي ابتداء من السادس من سبتمبر 2020».

وأضافت: «تمثل صحة وسلامة طلابنا وموظفينا هي أولى أولوياتنا. ولذا فإننا ننفذ عدداً من الإجراءات الإضافية لحماية صحة مجتمع جامعة زايد، وسنواصل تقييمنا للوضع العام وتزويد طلبتنا وأولياء الأمور والكوادر العاملة في الجامعة أولاً بأول بالمعلومات حول تفاصيل الفصل الدراسي المقبل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات