جامعة الإمارات تستقبل 2000 طالب مستجد "افتراضياً"

باشرت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الإمارات بإرسال رسائل نصية إلى الطلبة المرشحين للقبول في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2020/2021 وفق التخصصات والرغبات التي اختارها الطلبة، باستقبال 2000 طالب مستجد، باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة فيما يخص قبول وتسجيل الدفعة الجديدة لهذا العام، حيث سيبدأ العام الجامعي الجديد وفق ضوابط وإجراءات وقائية واحترازية مختلفة حرصا على صحة وسلامة الطلاب والعاملين، من خلال اتباع نظام المختلط وفق آليات محددة تراعي فيها الظروف العامة والخاصة.

حيث سيتم استيعاب 40 بالمئة ضمن القاعات الدراسية التي تتطلب التطبيق العملي في المختبرات والباقي عبر وسائل التواصل التقني وكذلك بالنسبة للطلبة الدوليين المقيمين في السكن الداخلي من خلا تحديد اجراءات الأمن والسلامة والاشتراطات التي سوف تطبق

وأكدت إدارة الجامعة انها بدأت بالأمس باستقبال الطلبة المستجدين والبالغ عددهم أكثر من 2000  طالباً وطالبةً نظمت الجامعة برنامجاً خاصاً للطلبة المستجدين (افتراضياً)  تستمر فعالياته لمدة أربعة أيام يتضمن جلسات عن الحياة الأكاديمية في جامعة الإمارات منها محاضرة عن خطوات النجاح الأكاديمي، والإرشاد الأكاديمي، والأمن والسلامة، وجولة افتراضية للتعرف على الحرم الجامعي،  والإرشاد الأكاديمي وإعداد الخطة الدراسية، وأنشطة الحياة الطلابية، وكيفية تسجيل المساقات، والتعريف بثقافة دولة الإمارات للطلبة الدوليين، والخدمات الطلابية ومراكز دعم الطلبة ويختتم البرنامج التعريفي يوم الأربعاء بحلقة الخريجين "رحلتي في جامعة الإمارات".

ورحب الدكتور المنصوري بالطلبة المستجدين من خلال كلمة وجهها إلى الطلبة (الكترونياً) نقل من خلالها تحيات معالي الرئيس الأعلى للجامعة سعيد أحمد غباش وتمنياته لهم بحياة أكاديمية حافلة بالإنجازات والتميز.

وأضاف مخاطبا الطلبة المستجدين: "نلتقي بكم اليوم وقد وضعت الجامعة برنامجاً إرشادياً مميزاً وملهماً ومناسباً مع رحلة الطالب الأكاديمية ومناسباً مع الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم ودولة الإمارات، جراء جائحة كوفيد 19 المستجد.  وضرورة الاستفادة من الخدمات التي يقوم بها مركز التوظيف في الجامعة الذي يساعد الطلبة المستجدين منذ اليوم الأول في تقديم الاستشارات والبرامج والفعاليات لبناء القدرات وتعزيز المهارات اللازمة التي تدعم فرص الحصول على الوظائف بعد التخرج، وكذلك الاستفادة من برنامج النجاح الطلابي الذي يقدم الدعم للطالب في تطوير القدرات الكتابية، والمحادثة، وغيرها من دعم أكاديمي تخصصي،"

 كما قدم توجيهات وإرشادات للطلبة الجدد وحثهم على الاستفادة من العلوم والمعرفة للمساهمة في بناء الدولة حيث أن جامعة الإمارات تتميز بتنوع برامجها الأكاديمية التي تواكب متطلبات الذكاء الاصطناعي سواء للمرحلة الجامعية أو مرحلة الدراسات العليا.

كلمات دالة:
  • جامعة الإمارات،
  • طالب مستجد،
  • افتراضي،
  • الظروف الاستثنائية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات