معرض دولي في أبوظبي يتيح لطلبة الثانوية التواصل مع الجامعات

نظمت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي على مدار 4 أسابيع المعرض الدولي الافتراضي للجامعات، الذي أتاح لطلبة الثانوية فرصة التواصل مع أهم الجامعات المحلية والعالمية.

وأتاح المعرض الفرصة للطلبة التواصل عبر الإنترنت مع أعضاء الهيئات التدريسية من مجموعة من أرقى الجامعات الرائدة في أبوظبي وأمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا، والذين اصطحبوا الطلبة بجولات افتراضية تفاعلية حول الحياة في الحرم الجامعي والأنشطة الجامعية ومتطلبات التسجيل والقبول.واستقطبت النسخة الأولى من المعرض الافتراضي أكثر من 3000 طالب ما يجسد دوره المهم في توفير منصة تجمع الطلبة والجامعات.

وقالت خلود الظاهري مدير إدارة عقود المنشآت التعليمية في الدائرة: إن اختيار مسار التعليم العالي لبعض الطلبة يعد أمراً مهماً للغاية وتسعى دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي إلى تقديم المشورة والإرشاد للطلبة في جميع المراحل التعليمية. وأشارت إلى أن تنظيم النسخة الافتراضية من المعرض جاء بهدف ربط الطلبة بالجامعات العالمية، حيث وفر لهم وصولاً مباشراً وسهلاً للجامعات المختلفة.

من جانبها، قالت سامنثا ديليون من معهد إلينوي للتقنية، إن المعرض الافتراضي هذا العام ساعدنا في الحفاظ على قنوات التواصل المفتوحة مع الطلبة الذين زاروا الجامعة العام الماضي.

دعم

قال خالد عباس من جامعة الفنون الإبداعية في فارنهام بجنوب إنجلترا: إن المعرض ساعدنا على الوصول مباشرة إلى الطلبة الذين يخططون للتسجيل في اختصاصات الفن والتصميم، وتمكنا من دعمهم بمختلف المعلومات والتفاصيل التي تضمن قدرتهم على اتخاذ قرارات مدروسة في مسيرتهم التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات