تفاهم بين مؤسسة ولي العهد في الأردن و«عبدالله الغرير للتعليم»

وقعت مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم، ومؤسسة ولي العهد في الأردن مذكرة تفاهم تهدف إلى توجيه الدعم للشباب الأردني، والعمل المشترك على تنفيذ برنامج الغرير للمفكرين اليافعين، وترويجه للشباب الأردني.

ووقّع المذكرة عن مؤسسة ولي العهد، الدكتورة تمام منكو المديرة التنفيذيّة، وعن «مؤسسة الغرير» راشد عبدالله الغرير عضو مجلس الأمناء.

ونصّت المذكرة، التي تم توقيعها بتقنيّة الاتصال عن بعد، على إشراف مؤسسة ولي العهد على أعمال برنامج الغرير للمفكرين اليافعين في الأردن لمدّة 3 سنوات، والترويج له وتقديمه للشباب الأردني وللمؤسسات الشبابيّة الأردنيّة، والعمل بشكل مشترك على تنفيذ دراسة تقييميّة لأثر البرنامج على الشباب الأردني، وتسليط الضوء على قصص النجاح الشبابيّة الناتجة عنه، والترويج لها إعلاميّاً وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وبرنامج الغرير للمفكرين اليافعين هو برنامج مجاني أطلقته مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم في الإمارات، متاح لجميع الشباب العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 15-35 سنة، يوفّر فرص للتأهيل التعليمي والمهني من خلال منصة إلكترونية ثنائية اللغة (عربي وإنجليزي) مُصممة لمساعدة الشباب على كسب مؤهلات عملية موائمة لاحتياجات سوق العمل وتعزز من مسار التعلم.

الجدير ذكره أن البرنامج متاح الآن أمام الشباب الأردني من خلال الموقع الإلكتروني www.youngthinker.org وباستخدام الرمز التسجيل الترويجي #CPFJO. وقال راشد عبد الله الغرير: «نحن سعداء بتوقيع هذه الشراكة مع مؤسسة ولي العهد، لتعزيز أهدافنا المشتركة ورؤيتنا لتمكين ودعم الشباب الأردني بهدف أن يكونوا قادة المستقبل، الذين سيقودون التنمية المستدامة للأردن والعالم العربي».

جاهزية

قالت الدكتورة تمام منكو: «تندرج شراكة عملنا مع مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، ضمن محور جاهزيّة العمل والريادة، أحد محاور عمل مؤسسة ولي العهد، والتي نهدف من خلالها إلى تمكيّن الشباب بالمهارات وإعدادهم لسوق العمل، والذي أصبح دائم التغير والتطور، وبذلك نسعى من خلال المنصات المختلفة على مساعدة الشباب على اكتشاف نقاط القوة لديهم، والبناء عليها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات