عبدالله المري يتفقد تدريبات طلبة الأنشطة الصيفية لـ«حماية»

عبدالله المري خلال تفقده تدريبات طلبة الأنشطة الصيفية لمركز حماية | من المصدر

تفقد معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، تدريبات وبرامج طلبة الأنشطة الصيفية، التي ينظمها مجلس شرطة دبي الطلابي التابع لمركز حماية الدولي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تحت شعار «صيفنا أمن وسعادة.. ابتكار وقيادة»، وذلك بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ونائبه العقيد خالد بن مويزة، والعقيد عبدالله حسن الخياط مدير مركز حماية الدولي وعدد من الضباط.

وأثناء الجولة، اطلع معالي الفريق عبدالله المري على تدريبات طلبة الأنشطة الصيفية، والتي تتم عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، كما اطلع على إحصاءات البرنامج الصيفي، والتي تضمنت 26 جنسية، وانتظام 1099 طالباً وطالبة في البرنامج الصيفي، ضمن 4 برامج رئيسة وهي البرنامج العسكري والرياضي، برنامج ضابط المستقبل، برنامج المهارات الأمنية والمعرفية، وبرنامج Hemaya English Hub، والذي يُنفذ أول مرة.

وأثنى معاليه على مستوى الطلاب خلال العرض العسكري، الذي كان عن بعد، مؤكداً أن هذه البرامج مهمة لشغل وقت فراغ الطلبة خلال الإجازات الصيفية ببرامج تُثري معرفتهم بالنفع والفائدة، خصوصاً أنها تُطرح هذا العام بمنصات تفاعلية ذكية، تحقق الأهداف المرجوة من البرامج الصيفية وتحافظ على صحة وسلامة الطلبة في آن معاً، موجهاً شكره إلى المدربين التابعين لأكاديمية شرطة دبي، والعاملين في مركز حماية الدولي، على جهودهم المثمرة هذا العام.

وبدوره، قال العميد عيد محمد ثاني حارب: «إن شرطة دبي تحرص على إطلاق مبادرات مجتمعية وعلمية ترسخ بناء شخصية الطالب، بما يتماشى مع معطيات الحاضر والمستقبل، ويحقق الرؤى الحكومية في تفعيل دور الشباب ومساهماته للمشاركة في نهضة المجتمع، وتعزيز مهاراتهم القيادية والاستشرافية، وفق منهجية علمية متكاملة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات