«هيئة المعرفة» بدبي تعتمد 11 إجراءً لتنظيم عودة الدراسة العام المقبل

صورة

اعتمدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي قراراً جديداً بشأن تنظيم عودة الدراسة العام المقبل يتضمن 11 إجراءً، ووزعته على المدارس الخاصة للأخذ به، مشددة على عدم تسجيل المدارس للطلبة رسمياً في أي نموذج من نماذج التعليم المعتمدة للعام الدراسي 2020 - 2021، حتى يطلع ولي الأمر على النماذج المتاحة في حال وجد أكثر من نموذج، ويختار النموذج المناسب كما ورد في الملف المحدث الملحق بهذا العقد، ويمكن للمدرسة التحقق من موافقة ولي الأمر من خلال نظام الهيئة الإلكتروني.

ونص القرار الموقع من قبل محمد أحمد درويش، المدير التنفيذي لقطاع التصاريح والالتزام، والذي حصلت «البيان» على نسخة منه، أنه في حال صدور قرار حكومي للمدارس بالعودة إلى نموذج التعلم عن بُعد، ستتقاضى المدرسة رسوم التعلم عن بُعد التي حددتها في «خطة جاهزية المدرسة»، وفي حال كان أحد الطلبة يعاني مرضاً مزمناً يمنعه من الحضور إلى المدرسة فينبغي على المدرسة توفير خيار التعلم عن بُعد للطالب.

وأكد القرار أن المدارس التي تقدم نموذجاً تعليمياً مغايراً للتعلم وجهاً لوجه بما فيه التعلم المدمج، عليها إعادة كافة الرسوم المدرسية المدفوعة، بما فيها رسوم التسجيل وإعادة التسجيل لأولياء الأمور الذين لا يرغبون بتسجيل أبنائهم في هذا النموذج التعليمي، في حال قرر ولي الأمر ذلك قبل بداية العام الدراسي، أما بعد بداية العام الدراسي تخضع عملية استرداد كل أنواع الرسوم لسياسة التسجيل واسترداد الرسوم المدرسية في المدارس الخاصة، وينطبق ذلك على كافة أنواع النماذج التعليمية المقدمة.

نموذج

وأوضح القرار أنه بعد بدء العام الدراسي لا يمكن للمدارس تغير النموذج التعليمي الذي تقدمة دون موافقة مسبقة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ويعود الأمر للمدرسة للسماح لأولياء الأمور بتغير النموذج التعليمي الذي وافقوا علية سابقاً خلال العام الدراسي، وذلك حسب قدرة المدرسة على استيعاب التغيير، وفي حال قدمت المدرسة خصماً على الرسوم المدرسية يطبق هذا الخصم على المدة المحددة بصرف النظر عن أي تغييرات خارجية قد تطرأ خلال هذه المدة.

قرارات

وأكدت الهيئة أنه في حال لم تعد المدرسة قادرة على تقديم النموذج التعليمي المتفق عليه لأي سبب كان، تحتفظ هيئة المعرفة بحقها في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن تعويض أو إعادة الرسوم المدرسية لأولياء الأمور المستحقين، كما يحق للمدرسة منع أولياء الأمور أو الطلبة من الدخول إلى المدرسة في حال عدم التزامهم بالإجراءات المعتمدة، شريطة تقديمها دليلاً على عدم الالتزام، ونص القرار على أهمية الالتزام التام من المدارس بإجراءات إعادة فتح المدارس الخاصة بدبي، التي تتمثل في 118 إجراءً مقسماً إلى 16 مجموعة تشمل (إجراءات الدخول واستلام وتوصيل الطلبة والزيارة، والفحص وخطة الطوارئ، ومراقبة الدوام وتتبع حالات المخالطة، والنظافة والتعقيم، والقيود، وترتيبات المكان والتباعد الجسدي، وتقديم الخدمات التعليمية، والفعاليات الخاصة، والمصادر/‏‏‏‏‏ الموارد المشتركة، والمأكولات والمشروبات، والتربية البدنية، والمواصلات المدرسية، والتعاميم، وخطة الجاهزية، والالتزام، ومباني المدرسة ما عدا الفصول الدراسية).

وأعدت الهيئة حزمة إجراءات احترازية ضمنتها ضمن دليل إجرائي، يضمن إتاحة الخيارات المناسبة والفعالة لكل مدرسة على حدة، للحفاظ على صحة وسلامة طلبتها وكوادرها التعليمية والإدارية، تزامناً مع إعادة فتح المدارس الخاصة في دبي سبتمبر المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات