«زايد العليا» تحتفل بتخريج طلاب الإعاقة السمعية

نظمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ممثلة في قسم الإعاقة السمعية بمركزي أبوظبي والعين للرعاية والتأهيل التابعين لها احتفالاً عبر تقنيات الاتصال المرئي «عن بعد» بمناسبة تخريج طلاب شعبة الإعاقة السمعية من أبناء المركزين للصف الثاني عشر للعام الدراسي 2019 / 2020.

وأكد عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة أن احتفالها بتخريج طلابها من الصم هو قطف لثمار أحد برامجها في تحقيق رسالتها لتحقيق الدمج المجتمعي الشامل، والذي يعتبر الدمج التعليمي إحدى ركائز هذه الرؤية السامية، والتي ترعاها توجهات حكومتنا الرشيدة نحو أصحاب الهمم، وخاطب الخريجين بالقول «أنتم مثل أي فرد آخر تستحقون منا كل عناية واهتمام وتشجيع ورعاية حتى تتمكنوا من المشاركة في نهضة وتنمية دولتنا الحبيبة».

ونقل إلى الطلاب خلال الكلمة التي ألقاها في الاحتفال تحيات وتهاني سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، على ما حققوه من نجاح وتميز، كما هنأهم وأولياء أمورهم وأسرهم على وصولهم لتلك المرحلة من التعليم، معرباً عن سعادته بالمشاركة في الاحتفال بتخريج أبناء المؤسسة الذي يأتي في إطار سعي «زايد العليا» لتقديم أفضل سبل العون والرعاية والمساعدة لكل المشمولين برعايتها من أصحاب الهمم.

ووجه عبد الله الحميدان رسالة إلى الطلاب أنهم يمتلكون طاقات وقدرات ومهارات كثيرة، وهذه الطاقات تحتاج إلى صقلها بالعلم والمعرفة للاستفادة منها في مسيرة التنمية والبناء على أرض دولتنا الحبيبة الإمارات.

كما توجه بالشكر إلى أولياء أمور وأسر الطلاب، وقال إنهم العنصر الأساسي لهذا النجاح، ويستحقون منا أن نشد على أيديهم ونبرز جهودهم مع أبنائهم، كما شكر كل كوادر المؤسسة التربوية والإدارية ومدربي ومترجمي لغة الإشارة الذين ساهموا في تحقيق هذا النجاح من خلال الإخلاص والصبر والإتقان في تأدية رسالتهم رغم التحديات والظروف الاستثنائية التي واجهها الجميع خلال هذا العام الدارسي، في ظل تطبيق التعليم عن بعد للحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

وقال في ختام كلمته إن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تؤمن بسمو الأهداف التي نعمل على تحقيقها ونحن مستمرون في عملنا متحدون فيما نواجهه من صعوبات، والأمل يحدو الجميع لتستمر المسيرة وتحقيق الأهداف وتخريج دفعات جديدة كل عام وتطوير عملنا للأفضل دائماً، مجدداً العهد للقيادة الرشيدة على الاستمرار في العطاء وتعزيز مجهوداتنا بعملنا بالمؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات