3 برامج جديدة بجامعة أبوظبي تحاكي الأوبئة والكوارث

أعلنت جامعة أبوظبي عن إضافة 3 برامج جديدة في كلية العلوم الصحية تحاكي الأزمات والكوارث والأوبئة على غرار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وتضمنت البرامج الجديدة بكالوريوس في تحاليل المختبرات الطبية، وعلم الوراثة الجزيئية والطبية، والتغذية والحميات وذلك اعتباراً من الفصل الدراسي القادم من العام الجاري، فيما تضم الكلية من قبل برنامجين هما بكالوريوس العلوم في الصحة العامة وبكالوريوس العلوم في البيئة والصحة والسلامة، حيث أصبحت الكلية تضم 5 برامج.

وقال البروفيسور فيليب هاميل، نائب مدير جامعة أبوظبي المشارك لنجاح الطلبة لـ«البيان»: إن الظروف الصحية الحالية أكدت على الدور الكبير للكوادر الطبية ما جعل التركيز على الجانب الأكاديمي منها وتأهيل المزيد من العاملين في القطاع، حيث أصبح أمراً أكثر إلحاحاً من السابق، وهو ما أخذته جامعة أبوظبي بعين الاعتبار سابقاً وعليه قامت بإنشاء كلية العلوم الصحية والمساهمة في رفد سوق العمل بكفاءات قادرة على دعم القطاع الصحي على مختلف المستويات.

عملية متكاملة

وأوضح أن استحداث البرامج يستغرق وقتاً ويتم عبر عملية متكاملة لضمان طرح واعتماد البرامج بعد استيفائها لجميع المتطلبات والتأكد من أهميتها حيث تحرص هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التربية والتعليم على أن تكون البرامج المقترحة تمثل حاجة في سوق العمل وتتماشى مع التوجهات الوطنية لدعم القطاعات الحيوية المهمة.

وأشار إلى أن الجامعة تدرس طرح تخصصات جديدة بحيث تواكب احتياجات السوق بصورة مستمرة وتعمل خطة مدروسة لاستحداث واعتماد البرامج الجديدة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ممثلة بلجنة الاعتماد الأكاديمي، أما بالنسبة للأفرع الجديدة، فإن الجامعة بصدد افتتاح فرع جديد في مدينة العين والذي سيبدأ في استقبال الطلبة في شهر سبتمبر المقبل.

وأضاف: تطرح جامعة أبوظبي ما يزيد عن 50 برنامجاً دراسياً على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا في كلياتها الخمس وهي كلية الهندسة، كلية إدارة الأعمال، كلية الآداب والعلوم وكلية العلوم الصحية وكلية القانون.

وأشار إلى أن تخصصات كلية الهندسة وكلية العلوم الصحية تعتبر برامج مهمة جداً وتشهد إقبالاً كبيراً إضافة إلى الإقبال على التخصصات الأخرى مثل الإعلام وإدارة الأعمال والقانون حيث إن جامعة أبوظبي تحرص على طرح البرامج التي تواكب حاجة السوق وتدعم الأجندة الوطنية لدولة الإمارات.

وأوضح أنه من المقرر أن يقوم الطلبة بالتدريب العملي في كليفلاند كلينك ومستشفيات برجيل والتي تسهم في تأهيلهم للحصول على فرص وظيفية متميّزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات