أولياء أمور: ترجمة للرؤى الاستباقية

قال أولياء أمور إن حرص القيادة الرشيدة في الدولة على تفعيل منظومة التعلم عن بُعد جاء ترجمة للرؤى الاستباقية التي تتماشى مع التوجهات العالمية، حيث أصرت على استمرار العملية التعليمية في ظل جائحة كورونا». وأكدوا أن تجربة التعلم عن بعد أحدثت نقلة إيجابية في حياة الطلاب والمعلمين، إلى جانب انخراط أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم دراسياً بشكل أكبر، وتكاتف الجهود على تجاوز التحديات.

وأشاد راشد الدهماني بحرص القيادة الرشيدة في الدولة على إكمال التعليم في شتى المؤسسات التعليمية على الرغم من الظروف الاستثنائية التي مرت بها. وقال: «أجزم كولي أمر بأهمية عملية التعلم عن بعد في مثل هذه الظروف الصعبة، وماهية تغلب العديد من الأسرة المواطنة والمقيمة على التحديات التي تواجهها حتى يتمكن الأبناء من مواصلة تعليمهم دونما توقف. وتجدر الإشارة إلى انخراط أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم دراسياً بشكل أكبر، ومشاركتهم في الوقت ذاته المعلمين بما يمتلكون من مهارات وبرات وإمكانات في العملية التعليمية».

 

ومن جانبه أوضح محمود القبيسي أن: «القيادة الرشيدة في الدولة لم تطلق نظام التعلم عن بُعد إلا وهي تدرك يقينا بأنها ستلقى نجاحاً باستنهاض طاقات الطلبة والطالبات والكوادر التعليمية في شتى المؤسسات التعليمية سواء حكومية أو خاصة والقدرة الكاملة على مواجهة شتى التحديات في ظل أزمة فيروس كورونا».

طباعة Email