إدراج أنشطة للتوعية بخطورة المخدرات في 4 مواد مدرسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أفادت الشيخة خلود القاسمي، الوكيل المساعد لقطاع الرقابة في وزارة التربية والتعليم، في تصريح خاص لـ«البيان» بأن الوزارة تعتزم إدراج مجموعة من أنشطة التوعية بالمخدرات وخطورتها ضمن 4 مواد هي التربية الأخلاقية، ومادة السنع، والعلوم الصحية، والتربية الرياضية، للتعريف بهذه الآفة وتكوين وعي صحي

واجتماعي وثقافي مضاد لتعاطي المواد المخدرة والمؤثرات العقلية بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

ووصل عدد المشاركين في أسبوع ملتزمون يا وطن ولا للمخدرات الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الداخلية، إلى ما يقارب 40 ألف مشارك لتفعيل دور كافة المؤسسات، ومنها المؤسسة التربوية، ودور الأسرة في الوقاية من المخدرات من خلال تكامل الأدوار بينها، ويشكل إعداد أجيال واعية بأضرار المخدرات خطوة وقائية، تعزز الوقاية من المخدرات والتوعية بأضرارها.

دليل

وأوضحت القاسمي، أنه يتم إعداد دليل متكامل للوصول إلى بيئة مدرسية آمنة من المخدرات بالتعاون مع وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، والبرنامج الوطني للوقائية من المخدرات (سراج) ومركز (إرادة) حيث يوضح الدليل أدوار المعلمين والاختصاصيين الاجتماعيين والطلبة وأولياء الأمور في الوقاية من المخدرات، كما طورت وزارة التربية والتعليم مجموعة من البرامج التدريبية لتطوير مهارات الاختصاصيين الاجتماعيين .

برنامج

ومن جهة أخرى، أطلقت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع برنامج خليفة للتمكين أقدر، النسخة الثانية من برنامج «سايبر سي 3»، وهو برنامج المواطنة الرقمية، لنشر الثقافة الإلكترونية والتوعية بالاستخدام الإيجابي للتكنولوجيا والإنترنت وأساسيات أمن المعلومات، وباللغتين العربية والإنجليزية.

وقال المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين: إن النسخة الثانية من برنامج «سايبر سي 3»، ترسخ الوعي لدى الطلبة والمعلمين بثقافة السلامة على شبكة الإنترنت بالتزامن مع تطبيق مبادرة التعلم عن بعد.

برنامج

يعمل برنامج «سايبر سي 3» على إعداد مواطنين يمتلكون مهارة القراءة والكتابة الرقمية، ويتسمون بتفكير نقدي في قراءة وتحليل مصادر المعلومات وفهم العواقب الأخلاقية للسلوك عبر الإنترنت، إضافة إلى اتخاذ القرار الأخلاقي الجيد لسلوكهم على الإنترنت .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات