جامعة زايد تعدّل سياسة الرسوم الدراسية لبرنامجي ماجستير

عقد مجلس جامعة زايد اجتماعه الثاني لعام 2020 عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي برئاسة معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، لاستعراض جملة من المواضيع المدرجة على جدول أعماله. واعتمد المجلس تعديل سياسة الرسوم الدراسية ببرنامجين في الدراسات العليا هما: ماجستير الدراسات القانونية والقضائية، وماجستير العلوم في تقنية المعلومات (الأمن السيبراني).

ورحبت نورة الكعبي في بداية الاجتماع بأعضاء المجلس، مشيدةً بالجهود المخلصة ومساعيهم الدؤوبة لتعزيز التقدم الذي تحققه الجامعة على مختلف الصعد، الأكاديمية والبحثية والإدارية والمجتمعية، ومتابعتهم المتواصلة لمسيرة الجامعة.

وأكدت أن الجامعة تسعى لأن تكون دائماً على قدر توقعات قيادتنا الرشيدة، وتحرص على تحقيق التميز العلمي والتعليمي وتجسيد جانب من رؤيتها الشاملة في تطوير المنظومة التعليمية التي تشكل العنصر الاستراتيجي في التقدم والتنمية المستدامة.

توصيات

واستهل المجلس اجتماعه بمراجعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن اجتماعه السابق، كما أقر عدداً من السياسات الجديدة وتقارير لجانه، وتداول في المواضيع الأكاديمية والاستراتيجية قبل دورة التخطيط القادمة 2022- 2026، ففيما يتعلق بالمواضيع الأكاديمية، وافق المجلس على مجموعة برامج البكالوريوس والماجستير التي تقدمها الجامعة، واستعرض التوصيات المقدمة من لجنة الشؤون الأكاديمية.

كما اعتمد السياسات المتعلقة بالإدارة الأكاديمية للفصل الصيفي 2019-2020، وراجع تقييم درجات برامج الدراسات العليا وسياسة القبول وتعيين أعضاء هيئة التدريس، ووافق على العديد من السياسات الجديدة في المجالات الإدارية والأكاديمية لتشغيل الجامعة بشكل فعال.

كما ناقش المجلس تقدم أداء جامعة زايد في المؤشرات الاستراتيجية والتطورات العالمية الأخيرة، واستعرض المجلس تقرير مكتب رئيس مجلس الوزراء حول تطبيق الاستراتيجية وجودة الخدمات ذات الأولوية للجامعة للفترة 2018-2019، وتقرير وزارة التربية والتعليم عن مؤشرات التمويل القائمة على الأداء لعام 2019، والتقرير الصادر عن هيئة تنظيم الاتصالات حول مؤشرات تمكين الحكومة الذكية لعام 2019.

واستعرض المجلس التصنيفات التي أصدرتها منظمة "كيو إس" العالمية لجامعات العالم لعام 2021 بهدف الحصول على وجهات نظر خارجية حول المؤشرات التي تخص جامعة زايد، والتي انعكست على الروافع الاستراتيجية الرئيسية قبل دورة التخطيط الاستراتيجي للجامعة 2022-2026.

وسجل المجلس ملاحظات وأفكاراً حول الجهود التي قامت بها الجامعة مؤخراً في مجال التعلم عن بعد، وراجع الإعداد والتحضير لـ "حفل التخرج الافتراضي" الذي تعتزم الجامعة إقامته.

اعتماد

وأخيراً، اعتمد المجلس تقرير مدقق الحسابات الخارجي والقوائم المالية الختامية للجامعة عن العام المنتهي في 31 ديسمبر 2019 بناء على معايير اﻟﻤﺤﺎﺴﺒﺔ اﻟدوﻟﻴﺔ لمؤسسات اﻟﻘطﺎع اﻟﻌﺎم.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الجامعة؛ معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للعلوم المتقدمة نائب رئيس مجلس الجامعة، وناصر إسماعيل البلوشي، الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، وعبد الناصر الشعالي مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وشذى الهاشمي مدير إدارة مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، وحميد مطر سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي للمجموعة، شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، ومريم سعيد غباش نائب رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للاستثمار، وسعيد سلطان الظاهري، رجل أعمال، ود. روبرت ويلان، أستاذ فخري وخبير في التخطيط الاستراتيجي، وحسن النجار، رجل أعمال، إلى جانب محمد نقي، مدير إدارة التنفيذ والمتابعة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات