الكيمياء والأحياء تسعدان طلبة الثاني عشر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد طلبة الثاني عشر بمساريه العام والمتقدم، والمستمر المتكامل، ومسار الدراسة المنزلية، أن توزيع مدة إجابات أسئلة اختبار مادتي الكيمياء والأحياء أنصفهم، ومنحهم الوقت الكافي للحل من دون مواجهة أي ضغوطات زمنية لكل سؤال، حيث راعتهم وزارة التربية والتعليم في توزيع زمن كل سؤال، معبرين عن سعادتهم وارتياحهم ليسر وسهولة الامتحانين، اللذين اشتملا على أسئلة متنوعة، تراعي الفروق الفردية بين الطلاب.

وأفاد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، بأن الاختبارات الحالية، بما تشمل من توقيتات زمنية محددة للأسئلة، تعتبر تأهيلية لإلحاق الطلبة بأنظمة التقييم في الجامعات العالمية، خصوصاً أن 30% من الجامعات العالمية تقدم برامج تعتمد على أنظمة التعلم عن بعد، وتطبق معايير اختبارات مقننة، وتطبق المدة الزمنية للسؤال.
وتابع: إن الوزارة تعمل على تجهيز من خلال التدريب على تلك الأنظمة حتى لا يتفاجأون بها، حيث يعتبر التعليم العام فرصة لرفع المهارات والقدرة المعرفية للطلبة بكل المنصات الإلكترونية وكذلك التعليم المباشر.

وقال الدكتور حمد اليحيائي الوكيل المساعد لقطاع التقييم والمناهج في وزارة التربية والتعليم، إن الاختبارات المؤقتة هي إعداد الطالب لجميع المستجدات، التي تطرأ على التعليم العالي، ولضمان خروج الطالب من التعليم العام ملبياً ومستوفياً كل الشروط الجامعية، والمنظومات المتقدمة في الدول الأخرى.

سهولة

وأكد طلبة الثاني عشر في دبي أن الامتحانات جاءت في مستوى الطلبة، وتفاجأ طلبة المسار العام من سهولة الأحياء والكيمياء، ويتطلع الطلبة لانتهاء امتحاناتهم للعام الدراسي الحالي بمادة التربية الإسلامية الاثنين المقبل.

وأفاد طلبة الثاني عشر في أبوظبي بيسر وسهولة امتحاني الأحياء والكيمياء اللذين أدوهما، أمس، عن بعد، مع اشتمالهما على أسئلة تبين الفروق الفردية بين الطلاب.

وأوضح الطلاب أن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط مع وجود بعض الأسئلة، التي تحتاج إلى التفكير، بهدف إظهار القدرات بين الطلبة، إلا أنه مر دون عقبات تذكر.

وأكد الطلاب خالد ناصر وحمد سعيد وأشرف شعيب أن الامتحان جاء سهلاً، ولكنه لم يخل من كمائن لفرز الطالب المجتهد عن غيره، حيث تشابهت الاختيارات في أسئلة الاختيار من متعدد، فمعظمها صحيحة تقريباً، ولكن علي الطالب اختيار الإجابة الأكثر دقة.

وقال الطالب عبدالله محمد: «وصلنا إلى منتصف مشوارنا الأخير في الثانوية العامة بتحدي أداء الامتحانات عن بعد، وامتاز الامتحان بالسهولة، ولا ننسى أن نشكر قيادتنا الرشيدة على حرصهم الدائم على إكمال مسيرة التعليم رغم الظروف الراهنة، ونشكر أيضاً وزارة التربية والمعلمين، الذين كانوا لنا عوناً ويداً يمنى، وأسأل الله التوفيق لجميع الطلبة».

وأكد الطالب إبراهيم المرزوقي أن الإمارات انتهجت منظومة التعليم عن بعد، وأتاحت استكمال عامهم الدراسي بلا أي تهديد أو خطر على مستقبل الطلبة.

راحة

كما عمت صباح أمس أجواء من الراحة النفسية على طلاب وطالبات الثانوية العامة المسار العام بمختلف مدارس الشارقة وعجمان وأم القيوين حول امتحان مادة الأحياء، حيث أجمع الطلبة على وضوح الورقة الامتحانية، وأنها جاءت مباشرة ومناسبة، ومن داخل المنهاج، وأن لا غموض فيها عدا سؤالين يحتاجان إلى إعمال العقل، فيما تباينت آراء طلبة المسار المتقدم حول الورقة الامتحانية في مادة الكيمياء، فتوقف بعضهم عند بعض الأسئلة فيها.

وقالت الطالبة هبة موصلي من إحدى مدارس الشارقة المسار العام: إن امتحان مادة الأحياء كان جيداً، وأن الأسئلة واضحة ولا لبس فيها، حيث حوت الامتحان 20 سؤالاً وجلها تم التعامل معها بأريحية، كما شاطرتها الرأي الطالبة شيخة عبدالله حيدر، وتدرس في عجمان، المسار العام، بأن الأحياء سهلة وأن كل الأسئلة في متناول الطالب المتوسط.

تركيز

وقال الطالبان محمد عماد الدين- المسار المتقدم بمدرسة النور الدولية بالشارقة، وهادف خاطر الشامسي المسار المتقدم بمدرسة حاتم الطائي في أم القيوين: إن امتحان الكيمياء بصورة عامة كان جيداً، ولكنه حوى بعض الأسئلة التي تحتاج إلى إعمال العقل والتركيز شديد.

4

أكدت وزارة التربية والتعليم أنه قبل التسجيل في مؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل الدولة، أو المؤسسات خارج الدولة، يجب الأخذ بعين الاعتبار 4 خطوات، وهي: التأكد قبل الالتحاق بأية مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي من أنها مرخصة وبرامجها معتمدة من وزارة التربية والتعليم، والتأكد من البرنامج الذي سيتم الالتحاق به، والتقديم على الإفادة عن مؤسسة تعليمية أو برنامج دراسي للدراسة في حال الالتحاق بمؤسسات خارج الدولة، وعليهم زيارة موقع الوزارة، للاطلاع والاستعلام عن المؤسسات أو البرامج المعتمدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات