حفل تخرج " افتراضي" لـ 120 طالبا من مدرسة الاتحاد الجميرا

أقامت مدرسة الاتحاد الخاصة فرع الجميرا حفل تخرج " افتراضي" لطلبتها خريجي الصف الثاني عشر، التزاما منها بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وايمانا منها بأهمية مشاركة الطلبة الاحتفاء بمرور 12 عاما من الدراسة وانتقالهم لمرحلة تعليمية جديده ترسم مستقبلهم الوظيفي.

وحضر الطلاب الحفل من منازلهم وهم مرتديين ملابس التخرج وسط فرحة اسرهم، وتفاعلوا مع ذكريات حرصت المدرسة على بثها لتحيي لهم ذكريات تواجدهم في المدرسة على مر السنوات، مؤكدين ان مدرستهم ارست فيهم دعائم المعرفة بفكر قادر على مسايرة التطور العلمي في جميع مفاصل الحياة.

ونفذ تحت رعاية فرج بن حمودة رئيس مجلس إدارة الشركة العربية لتطوير التعليم، ودارت فكرة الحفل حول "رواد جودة الحياة" لما أبداه الطلبة من عزيمة ومثابرة خلال فترة التعلم عن بعد وخلال مسيرتهم التعليمية.

واستضاف الحفل شخصيات بارزة منها الدكتور عمر عبد الكافي الداعية الإسلامية، وأول إماراتيه حاصلة على لقب كابتن طيار بخيتة المهيري، وحارس المنتخب الاماراتي علي خصيف، وكابتن فريق المنتخب الاماراتي اسماعيل مطر، ولاعب الهجوم بالمنتخب الاماراتي خلفان مبارك، والفنان الإماراتي حمد العامري.

ومن جهتها ألقت الدكتورة كوني وينر المدير العام لمدرسة الاتحاد الخاصة فرع جميرا، وقالت " ان طلبة مدرسة الاتحاد الخاصة تحلو  بالصبر والإيمان والمرونة والالتزام الذي ميزهم كمجتمع مدرسي من بين المدارس أجمع "

واضافت ان عائلة مدرسة الاتحاد تستمد قوتها من التكاتف من بعضهم البعض كأي عائلة متماسكة تواجه التحديات وتحسن توظيف الفرص لمواجهة التحديات، مؤكدة ان مدرستها تحتفل اليوم بجني الثمار و الانجازات الكبيرة التي حققتها في المشهد التعليمي، و حثتهم على بذل الجهد و تحقيق افضل النتائج التعليمية و استكمال مشوارهم التعليمي بنجاح.

وأكد اولياء امور بأن إقامة حفلات التخرج عن بعد ترسم الفرحة على وجوه الطلبة، حيث سيتيح الحفل لهم لقاء الأصدقاء والمعلمين والمعلمات، والهيئات الإدارية، كما أنها ستشعر الخريجين بدخولهم على مرحلة تعليمية جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات