«التربية» تستحدث منهجية رقابة تضمن شفافية نتائج «الثاني عشر»

استحدثت وزارة التربية والتعليم منهجية رقابة ومتابعة جديدة تضمن شفافية ومصداقية نتائج طلبة الثاني عشر، عن طريق اختيار مجموعة من الطلبة والتواصل معهم قبل أو بعد الاختبار وتقييمهم شفهياً وذلك عن طريق فرق تربوية.

وحرصت الوزارة على استهداف عدد من الطلاب الموجودين في مجموعات تتناقل الأجوبة وتم الاتصال بهم والتحقق من كفاءتهم من خلال اختبارات شفهية معدة من قبل اختصاصي المناهج، وسيتم استهداف جميع الطلاب الموجودين في المجموعات حتى نهاية الاختبارات.

ولفتت الوزارة إلى أن هذه منهجية تضمن التحقق من التحصيل الحقيقي للطالب للخروج بنتائج صادقة.

وطمأنت الوزارة الطلبة الذين واجهوا مشاكل تقنية للولوج إلى نظام الاختبارات، بوجود فرصة لدخولهم إلى امتحانات المؤجل، وأكدت الوزارة لـ«البيان» أن هذه أمور فنية بسيطة يمكن تداركها من خلال منح فرصة للطلبة للدخول إلى اختبارات المؤجل، وكانت الوزارة أعلنت عن منح طلبة الصف الـ12 الذين لم يتمكنوا من تأدية بعض الاختبارات لأي سبب خارج عن إرادتهم، فرصة لتأديتها خلال الفترة من 30 يونيو الجاري، لغاية الرابع من يوليو المقبل.

وكان قد أبلغ عدد من طلبة الثاني عشر «البيان» بأنهم لم يتمكنوا من الدخول للامتحان في الوقت المحدد، ما جعلهم يشعرون بالاستياء وإبلاغ إداراتهم المدرسية بأنهم تأخروا ما يقارب الخمس دقائق عن الساعة 10:30، ولم يفتح النظام لهم لأداء الاختبار، علماً بأن الوزارة أكدت أهمية التزام طلبة الصف الثاني عشر في مدارس التعليم العام والخاص المطبق لمنهاج الوزارة بالدخول الامتحان خلال الفترة الزمنية (من الساعة 10:30 وحتى الساعة 10:45 صباحاً)، ولن يسمح بدخول الامتحان بعد هذه الفترة، أما على جميع طلبة الصف الثاني عشر في مراكز التعليم المستمر الأكاديمي والدراسة المنزلية، الالتزام بدخول الامتحان خلال الفترة الزمنية (من الساعة 4:30 مساءً وحتى الساعة 4:45 مساءً)، ولن يسمح بدخول الامتحان بعد هذه الفترة، وذلك اعتباراً أمس.

كنترول افتراضي

وأكدت إدارات مدرسية أن الكنترول الافتراضي يمثل الداعم الأول لطلبة الثانوية، حيث يحقق التواصل الأمثل مع أولياء أمور الطلبة ويتلقى كافة استفساراتهم عبر قنوات التواصل «التلغرام» والاتصال المباشر على فرق الدعم، حيث يقدم الكنترول الافتراضي دعماً ثلاثياً «نفسي وتقني وأكاديمي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات