ارتياح في أداء أول الامتحانات عن بعد للصف الثاني عشر بأبوظبي

أجمع طلبة الثاني عشر في أبوظبي على يسر وسهولة أول امتحاناتهم عن بعد لمادة الفيزياء، والذي تضمن عشرين سؤالاً عبارة عن اختيار بين عدة إجابات.

وأوضح الطلاب أن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط مع وجود بعض الأسئلة التي تحتاج إلى التفكير بهدف إظهار القدرات بين الطلبة، لافتين إلى أن مدة الامتحان كانت تحتاج إلى بعض الوقت الإضافي لإتاحة الفرصة للتفكير واختيار الإجابة الصحيحة بين الأجوبة المتشابهة.

وطالب الطلبة بضرورة وضع أداء الامتحانات عن بعد ومن المنزل ووسط الأهل في الاعتبار عند وضع النتائج، حيث إنها تعد تجربة جديدة عليهم تجعلهم يشعرون ببعض التوتر.

وأكد الطلاب عبد الرحمن محمد ومحمد حسن وحمد سعيد أن الامتحان جاء سهلاً، ولكنه لم يخل من كمائن لفرز الطالب المجتهد عن غيره، حيث تشابهت الاختيارات في الأسئلة الاختيارية، فمعظمها صحيحة تقريباً ولكن على الطالب اختيار الإجابة الأكثر دقة. وأكد الطلاب أنه رغم ضيق الوقت إلا أن الامتحان امتاز بالسهولة، متمنين أن يكون باقي الامتحانات على نفس المستوى، مبينين أنه لا يوجد امتحان سهل بالمطلق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات