جامعة الشارقة تبدأ «التعليم عن بُعد» في الفصل الصيفي وتحضّر لـ«الدمج»

أكد الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، لـ«البيان» أن الجامعة بدأت التعليم عن بُعد بالبرنامج الصيفي في السابع من الشهر الجاري، وسيستمر إلى نهاية يوليو المقبل، مشيراً إلى وضع خطة استراتيجية للعام الأكاديمي المقبل بحيث يكون جزء منه «عن بُعد» والجزء الآخر في القاعات الدراسية، بحسب نوع البرنامج والتخصص والكلية والقسم الأكاديمي.

وقال الدكتور النعيمي: «بعض المساقات النظرية قد تكون عن بعد والمساقات التطبيقية العملية الإكلينيكية سوف يكون جزء كبير منها داخل القاعات الدراسية، بعد اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية، أما في ما يتعلق بالدراسات العليا فإن هناك عدداً كبيراً من الطلبة يعملون موظفين بالدوام الجزئي، فسوف تكون أغلب مساقاتهم عن بعد، لأنهم سيكونون في دوائرهم ومكاتبهم، تلك الخطة سوف تتم دراستها والاتفاق عليها وذلك بالتناغم مع إرشادات وتوجيهات وزارة التربية والتعليم العالي».

108 برامج

وأضاف النعيمي أن الجامعة حصلت على 11 برنامجاً جديداً تم اعتمادها من وزارة التعليم العالي، منها 2 دكتوراه و8 ماجستير وبرنامج بكالوريوس، ليصبح عدد البرامج 108 أكاديمية وجميعها معتمدة من الوزارة، ومنها 15 برنامجاً في الدكتوراه و36 للماجستير و55 للبكالوريوس وبرنامجان في الدبلوم العالي، والتخصصات النظرية منها سوف تكون عن بعد، لافتاً إلى أن الجامعة حسب التصنيف العالمي ما زالت في صعود مستمر، وتعد من أقوى 3 جامعات على مستوى الدولة، كما أنها تسير نحو الريادة العالمية عبر ترسيخ كافة الإمكانات لخدمة العمل الأكاديمي والبحثي، وتخطو بجد نحو التعلم والعمل عن بعد بمواكبتها السريعة والمتكاملة لهذا النظام عبر التخطيط والتنظيم عبر وسائل تضمن الاستمرار وتحقيق الجودة والكفاءة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات