"التعليم والمعرفة في أبوظبي" تفتح باب التسجيل بـ13 مدرسة مجانية

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي عن فتح باب تسجيل الدفعة الثانية من "مدارس الشراكات" في 13 مدرسة ممولة حكومياً تديرها شركات خاصة، وتستهدف استقطاب 4 فئات من الطلبة لتدريس المنهاج الأمريكي بالمجان، ضمن 5 شروط يجب استيفاؤها لتسجيل الطلبة.

وتفصيلاً، حددت الدائرة 4 فئات للطلبة المؤهلين للتسجيل في مدارس الشراكات التعليمية، تشمل الطلبة مواطني دولة الإمارات، وأبناء المواطنات، وأصحاب المراسيم الصادرة عن صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه للحصول على جنسية الدولة، إضافة إلى الطلبة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي (للتسجيل في الصف الأول فما فوق).

وأوضحت الدائرة أن تسجيل الطالب يتطلب استيفاء 5 شروط تتضمن السكن في النطاق الجغرافي للمدرسة المعتمد من قبل دائرة التعليم والمعرفة، وأن يكون الطالب قد أتم السن المقرر للقبول، والتقدم للتسجيل في المواعيد المحددة، وتقديم مستندات التسجيل، إضافة إلى استيفاء أي اشتراطات أخرى صادرة من قبل دائرة التعليم والمعرفة، مشيرةً إلى أن التسجيل متاح من روضة أولى حتى الصف الخامس طبقاً لسن القبول المعتدل لكل صف.

وأشارت إلى أن الدراسة في هذه المدارس مجاناً للطلبة المواطنين، إذ تتحمل الدائرة التكلفة التشغيلية وتوفرها للمشغلين المعنيين لإدارة وتشغيل هذا النوع من المدارس، لتوفير خيارات تعليمية جديدة ومختلف في الإمارة، عبر تبادل الخبرات بين القطاعين الحكومي والخاص والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة.

وأكدت الدائرة أن مدارس الشراكات التعليمية تهدف إلى إنشاء نموذج تعليمي مستدام وخلق بيئة تعليمية تنافسية يوفر فيها مُشغلي مدارس الشراكات التعليمية أفضل الخدمات التعليمية، لتوفير بيئة تعليمية محفزة وممارسات مبتكرة تفيد الطالب خلال رحلته العلمية، إذ سيخوض الطلبة في هذه المدارس تجارب ترتكز على مهارات التفكير الإبداعي والقيادة والابتكار، وهو الأمر الذي سيعمل على صقل مهاراتهم، وجعلهم أصحاب كفاءات عالية قادرين على مواجهة التحديات الوظيفية المستقبلية على المستوى العالمي.

وأشارت الدائرة إلى أن مدارس الشراكات تديرها ثلاث شركات تعليمية "الدار للتعليم، وبلووم للتعليم، وشركة تعليم"، تم اختيارها عقب طرح المناقصات والعطاءات واتباع إجراءات دقيقة أدت إلى هذه الاختيارات استناداً على قدرة هذه الشركات على تنفيذ أفضل الممارسات التعليمية، إلى جانب مجوعة من المعايير الأخرى التي تم تحديدها ضمن مرحلة المناقصات والتقييم التي تمت قبل عملية الاختيار النهائية.

17 ألف مقعد دراسي

أفادت إحصاءات صادرة عن دائرة التعليم والمعرفة أن المرحلة الأولى من مشروع المدارس الممولة حكومياً وفرت 17 ألف مقعد دراسي جميعها لمرحلة رياض الأطفال والحلقة الأولى، فيما سيتم تتابع افتتاح الصفوف المدرسية الأعلى وفق تقدم الطلبة التعليمي من صف لآخر، وهو الأمر الذي يخدم الأهداف الجوهرية لمنظومة التعليم في الإمارة وخلق نظام تعليمي ثالث تم تطبيقه بنجاح في دول أخرى.

وأكدت دائرة التعليم والمعرفة أن المشروع يعد إحدى مبادرات برنامج "غداً 21"، الهادف إلى وضع إمارة أبوظبي بالمراكز الأولى في قائمة أفضل المدن للعيش عالمياً، مشددةً على أن المنافع الإيجابية الناجمة عن هذا الشراكة ستشمل مختلف الفئات في المنظومة التعليمية من الطلبة أو ذويهم أو المعلمين أو الإداريين، مشيرةً إلى أن كوادر التعليمية ستتمكن من الاستفادة من البرامج التدريبية والورش العملية التي سترافق هذا المشروع، إضافة إلى المبادرات التي سيتم إطلاقها بهدف التطوير المستمر لمهاراتهم التعليمية الذي يفتح آفاقاً جديدة في مسيرتهم المهنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات