العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طلبة «كلية الاتصال» يحتفون بنصف قرن من عطاء حاكم الشارقة

    أقامت كلية الاتصال بجامعة الشارقة معرضها الحادي عشر لمشاريع تخرّج طلبتها (Spark11) للعام الجامعي 2019/‏‏ 2020، الذي يأتي هذا العام تحت شعار: «سلطان.. نصف قرن عطاء وبناء»، ضم المعرض لهذا الفصل أكثر من 70 مشروع تخرج أنجزها 124 طالباً وطالبة في أقسام وتخصصات الكلية المختلفة، وعبرت هذه المشاريع عن رؤى الطلبة، وعكست المعارف والمهارات التي اكتسبوها خلال دراستهم بالكلية، بحضور ورعاية الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، وحضور نواب مدير الجامعة، وعدد كبير من ممثلي الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة، وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام والإدارات، وأعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الكلية من خلال تقنية الفيديو.

    تقنية

    بدأ الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم والنشيد الوطني، ثم ألقى مدير الجامعة الكلمة الافتتاحية للحفل قائلاً: «بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عنكم جميعاً وعن أسرة جامعة الشارقة، أرفع أسمى معاني الشكر والاحترام والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، راجياً من الله العلي القدير أن يتولانا وسموه برحمته ولطفه في تفادي آثار وباء فيروس كورونا الذي حتّم علينا إقامة هذا الحفل عبر تقنية الفيديو على هذه الصورة التباعدية التي تطفئ شتى أشكال الفرح الجماعي المباشر في نفوسنا جميعاً، ولا سيما في نفوس الآباء والأمهات وأولياء الأمور».

    رصد

    وأضاف: «أن إقامة كلية الاتصال لهذا المهرجان تحت شعار: سلطان.. نصف قرن عطاء وبناء، هي محاولة منها لرصد جوانب من الإنجازات العالمية الكبرى التي تحققت بفضل القيادة الحضارية والعصرية الحكيمة لإمارة الشارقة من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة التي قاربت على خمسين عاماً، إلا أن هذه المحاولة لن تتمكن من رصد إلا النزر اليسير من هذه الإنجازات العالمية الكبرى التي حتى ولو حصرتها بإنجازات سموه في تقدم وتطور جامعة الشارقة التي استطاعت بفضل هذه القيادة الرشيدة والتوجيهات السديدة، ليس أن تبلغ العالمية فحسب، بل تسعى كثير من الجامعات والمعاهد والمؤسسات التعليمية العالمية إليها لتحقيق التعاون معها بمختلف أشكال هذا التعاون التعليمي والعلمي والتبادل المعرفي».

    طباعة Email