اعتماد مبدئي لماجستير الهندسة البيئية بجامعة الشارقة

حصلت جامعة الشارقة على الاعتماد المبدئي من وزارة التربية والتعليم العالي لطرحها برنامج الماجستير في العلوم والهندسة البيئية.

وقال الدكتور نوار ثابت عميد كلية العلوم بجامعة الشارقة إن هذا التخصص يُعد من البرامج البينية، حيث تشمل الدراسة تخصصات مشتركة من كليات الهندسة، العلوم، والعلوم الصحية، كما أن طرح البرنامج يأتي في ظل تزايد الاهتمام بالبيئة المحلية وتأثيراتها في الإنسان، وبخاصة في ظل التغيرات البيئية التي أصبحت مرئية مثل تغير المناخ، وانخفاض جودة الهواء، ليساعد على فهم الأسباب الجذرية لهذه التغييرات وتأثير النشاط البشري في الطبيعة والبيئة من خلال تصميم استراتيجيات للتخفيف من المخاطر.

تحديات

وأشار الدكتور أحمد الشماع عميد كلية الهندسة، إلى الاهتمام الشديد الذي توليه الإمارات، للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية ومواجهة التحديات البيئية لتحقق أعلى معايير الاستدامة في شتى المجالات، وقد أدى ذلك إلى تزايد الطلب في سوق العمل المحلي والإقليمي على متخصصين في المجالات البيئية المختلفة، وعليه فقد قامت جامعة الشارقة بتطوير برنامج متقدم للدراسات العليا في العلوم والهندسة البيئية يضاهي مثيله في أهم الجامعات الدولية. كما تكمن خصوصية البرنامج في دمجه ثلاثة من أهم التخصصات المرتبطة بالشؤون البيئية كل من منظوره الخاص، وتشمل الهندسة والعلوم (الكيميائية والبيولوجية) والعلوم الصحية، كما يوفر البرنامج متعدد التخصصات قائمة من المساقات التي تغطي أحدث العلوم.

وأكد الدكتور محمد عبدالله المنسق العام للبرنامج، أنه ينقسم لقسمين رئيسين أحدهما في الهندسة البيئية والآخر في العلوم البيئية، على أن يختار الطالب بمساعدة القائمين على إدارة البرنامج القسم الأنسب بناءً على خلفيته الأكاديمية، إضافة إلى اهتماماته وخبراته العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات