المدير التنفيذي للرعاية الاجتماعية في «تنمية المجتمع» بدبي لـ«البيان»:

استمرار«تواصل الأجيال» لطلبة المدارس «عن بُعد»

???? ???? ?? ????

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

كشف حريز المر بن حريز، المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع بدبي لـ«البيان»، أن الهيئة مستمرة في تقديم مبادرة «تواصل الأجيال» من خلال التنسيق مع هيئة المعرفة بدبي لعرض فيديو مرئي على طلبة المدارس أثناء ساعات التعلم عن بُعد، وذلك بهدف توظيف خبرات ومعارف كبار المواطنين المسجلين لديها لنقل المعرفة لطلاب المدارس والجامعات، للاستفادة من خبرات الكبار.

وأفاد بأنه سيتم نقل خدمات نادي ذخر الحالي لكبار المواطنين إلى المركز المجتمعي بمنطقة البرشاء والذي سيتم افتتاحه عقب انتهاء أزمة «كورونا»، والذي يضم مجالس لهذه الفئة، بالإضافة إلى صالات رياضية وأحواض سباحة لممارسة كافة أنشطتهم الاجتماعية. وأفاد بن حريز، بأن الهيئة تدرس تقديم بعض خدماتها عن بُعد عقب انتهاء أزمة فيروس «كورونا» المستجد، من خلال القنوات الذكية المتاحة لما أثبتته من نجاح ملحوظ خلال الفترة الحالية.

إجراءات احترازية

وأكد أن الهيئة تحرص كذلك على اتباع جميع الإجراءات الاحترازية في تقديم كافة خدماتها لاسيما المقدمة للفئات الأكثر عرضة للضرر ومنهم كبار المواطنين، وتحث موظفيها والمتطوعين على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة مثل ارتداء الكمامات والقفازات والالتزام بمبدأ التباعد الاجتماعي وترك مسافة بينهم وبين كبير السن، وتعقيم اليدين باستمرار. وأوضح أنه يتم التنسيق مع الجهات الصحية سواء الحكومية أو الخاصة، لضمان حصول كبير السن على الرعاية الصحية اللازمة في منازلهم، ولإجراء الفحص المبكر للكشف عن الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

الرعاية اللاحقة

وقال إنه بالرغم من جائحة «كورونا» والتحديات التي فرضتها من ناحية العمل عن بُعد وتطبيق الحجر المنزلي ومبدأ التباعد الاجتماعي، إلا أن هيئة تنمية المجتمع مستمرة في تقديم خدمات الرعاية اللاحقة للفئات المعرضة للخطر من جراء تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، حيث تستمر في تقديمها عن بُعد عبر تقنيات الاتصال المرئي لجميع المنتسبين لمركز عونك، بالإضافة إلى تقديم خدمة الاستشارات عبر برامج الاتصال المرئي.

وأوضح أن مركز عونك يقدم 5 برامج وهي، برامج الناشئة، و برامج منع الانتكاسة وبرامج تنمية المهارات، وبرامج الرعاية والحماية، وخدمات أسرية والعلاج الأسري، بالإضافة إلى برنامج تدريب المتعافين، مشيراً إلى أن المركز يقدم جلسات الدعم النفسي عبر قنوات الاتصال المرئي للتواصل مع المستهدفين لتسهيل تقديم الدعم النفسي. ولفت إلى أن هذه التقنية سهلت الكثير على العديد من المستهدفين الذين كانوا في السابق يجدون صعوبة في الحضور إلى مقر المركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات